وسم: تركة

ميراث من ماتت عن زوج وأب وأم وإخوة أشقاء

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته توفيت خالتي وتركت زوجهاو ابوها وامها و٣ أخوة و ٣ اخوات من بينهم امي ولم يكن لها اولاد او بنات ما حكم توزيع تركتها ( لها وديعة باسمها في البنك) وهل لأهلها نصيب من مجوهراتها ولبسها واثاث بيتها وشفتها علما بأن الشقة باسم زوجها. وشكرا

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:فإن كان ورثة المتوفاة محصورين فيما ذُكر، فإن جميع التركة تقسم عليهم، سواء المجوهرات أو الأموال السائلة؛ لأنه بموت الإنسان يؤول جميع ما يملك لورثته بعد قضاء الدين وتنفيذ الوصية.و تقسم التركة على النحو التالي:للزوج النصف؛ ... أكمل القراءة

بناء أحد الورثة في جزء من أرض الورثة

عاد احد الاخوة من الغربة لسنين واراد الاستقرار في بلدة وكان لوالدة المتوفي من اكثر من 30 عام قطعة ارض جزء منها مبني وتسكن فية والدة وبعض من اخوانه فستاذن والدة ان يبني بيتا له واستثمار بالمال الذي جمعة طوال فترة اغترابة في الخارج .. فوافقت الوالدة ولم يعترض الاخوة .. فبنا بيتا ومخبز في 300 متر من اصل قطعة الارض الغير مبنيه والتي مساحتها 600متر .. وبعد انتهاء البناء وافتتاح المشروع بدأ اثنان من الاخوة المطالبة بالشراكة الاخ باعتبار ان الارض ارض الورثة ولكن رفض الاخ مشاركت اخوته في مشروعة وبعد وفاة الوالدة طالب جميع الاخوة بحقهم في مشروع اخيهم المبني علي ارض والدهم مع العلم ان حصته في التركة الوالده هي نفس عدد الامتار التي بني فيها الاخ .. فهل لهم الحق في مشاركة اخيهم في مشروعة الذي بناه من ماله الخاص في جزء من ارض والدهم؟

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ:فالذي فهمناه من سؤال الأخت الكريمة أن الأخ المذكور قام بالبناء على حصته من ميراث الوالد، فإن كان ما فهمناه صحيحًا؛ فليس لإخوته الحق بالمطالبة بالشراكة في المشروع، ولا يجب عليه أن يعوضهم بشيء من ماله الخاص.ولكن إن ... أكمل القراءة

بقاء الدين في الذمة للجدة المتوفاة

أخذت سلفًا من جدتي قدره أربعة آلاف ريال، وقد توفيت هذه الجدة فماذا أفعل؟

Audio player placeholder Audio player placeholder

كل ما تركه الآباء حق لجميع الأبناء

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

لديَّ مشكلةٌ في الميراث، أنا وأختي وحيدا أبي وأمي، لدى أبي سُطح، وكان لا يستطيع العمل، فبنيتُ عليه ثلاث سكنات، ولم يساعدْني أي أحدٍ، فأعطيتُ أبي سكنة، وأختي سكنة، وأخذتُ سكنة، ولكن عندما أعطيتُ أختي بيتها كان ذلك على شرط أن تشتري بيتًا وتخرج منه، وهي امرأةٌ مُتزوجة، وعندها سبعة أولاد، وأنا الذي أدفع الماء والكهرباء، وهي لا تدفع أي شيء.

ولكن بعد مُرُور 7 سنوات لَم تشترِ ولم تخرجْ، وتقول لي: أنا لن أخرج من المنزل؛ لأنَّ السطح لأبي، فإذًا البيتُ لي، وهذا حقِّي الشرعي في الميراث، فقلتُ لها: حقك سأعطيكِ بدلاً منه مالاً؛ لأنَّ البيوت أبوابها أمام بعضها؛ يعني: إذا فتحتُ البابَ ستنكشف كلُّ داري، وهكذا يكون هناك كشْف للعورات، وهي لا تريد الخروج من البيت، ولا تريد أخذ المال، وهي عندها شبابٌ وأنا عندي فتيات، ولا نستطيع فتْح باب آخر مِنْ جِهةٍ أخرى؛ لأنَّ السطح صغير وليس كبير.

ماذا أفعل؟ وهل يكون البيت لها؟

أرجوكم ساعدوني.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبه ومن والاه، أما بعدُ:فإن كان الحال كما ذكرْتَ: أن السطح مِلْك لوالدكما، فهو ميراث بينكما؛ لأختك الثلث، ولك الثلثان، فيجب تقْسيم السطح على هذا، فإن كانت الشقة التي بنيتَها على نصيبها في الميراث، فيجب علَيْها أن تعطيكَ ثمن البناء، أو على ما ... أكمل القراءة

مات ولم يحج وأوصى أن يحج عنه من ماله

رجل مات ولم يقض فريضة الحج، وأوصى أن يحج عنه من ماله، ويسأل عن صحة الحجة، وهل حج الغير مثل حجه لنفسه؟

إذا مات المسلم ولم يقض فريضة الحج وهو مستكمل لشروط وجوبها وجب أن يحج عنه من ماله الذي خلفه، سواء أوصى بذلك أم لم يوص.وإذا حج عنه غيره - ممن يصح منه الحج وكان قد أدى فريضة الحج عن نفسه - صح حجه وأجزأه في سقوط الحج عنه كما لو حج عن نفسه، أما كون ذلك أقل أو أكثر فذلك راجع إلى الله - سبحانه وتعالى -؛ ... أكمل القراءة

ما حكم من نذر أن يحج فمات قبل أن يحج

من نذر على نفسه الحج ومات وليس وراءه تركة، هل يكون القضاء استحباباً أو وجوباً؟

إن تيسر من بعض الورثة أو غيرهم أن يحج عنه، فذلك مستحب، وفاعله مأجور، وإلا فليس عليه شيء؛ لقول الله سبحانه: {فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ} [التغابن من الآية: 16]، مثل الدين، إذا قضوا عنه فقد أحسنوا، وإلا فلا حرج إذا لم يخلف تركة.  من ضمن أسئلة شرح كتاب (بلوغ المرام) في (كتاب الحج) أكمل القراءة

لا مانع من مساعدة الورثة الفقراء من الزيادة الربوية

 أنا وصي على ثلث تركة متوفى لجعله في صدقة جارية؛ لكن الذي حدث أن الدولة أعزها الله تعالى حجزت التركة في أحد البنوك العاملة في المملكة لمدة أربع سنوات، مما زاد في أصل التركة قبل القسمة زيادة ربوية بلا شك. وسؤالي الآن منصب على تلك الزيادة؛ لأنها قد أصبحت مظلمة من المظالم الملتبس أهلها؛ لأنه من المتعذر معرفة من أخذت منه؛ فمن العلماء من يرى صرف المظالم الملتبسة في مصالح المسلمين العامة -وهو رأي قوي- ومنهم من يرى صرفها في الفقراء -وهو أقل نفعاً من القول السابق- كما أن تركها للبنك؛ إعانة له على تكرار المعصية، وإعادة استعمالها في الربا، إلى ما لا نهاية، وهو ذنب عظيم لا يجوز فعله أبداً. كما أن موظفي المتوفى، كان لهم منحة يمنحهم إياها في رأس كل سنة، والورثة امتنعوا عن دفع أي شيء لهم بعد وفاته، فهل لي أن أدفع لهم ما كانوا يعتادونه من هذه الزيادة الربوية؟

 نرى أخذ الزيادة وصرفها في وجوه الخير، وتنفيذ ما أوصى به الموصي حسب ما أوصى -إذا كانت الوصية شرعية ليس فيها ما يخالف الشرع- وأنت مأجور في ذلك -إن شاء الله- ضاعف الله مثوبتكم.وإذا كان في الورثة فقراء، فلا مانع من مساعدتهم من الزيادة الربوية من دون إخبارهم بذلك؛ لأن الفقراء من المصارف الشرعية ... أكمل القراءة

تجوز قسمةُ الميراثِ بالتراضي

هل يجوز للورثة أن يقسموا الميراث بالتراضي، ويعطوا والدتهم أكثرَ من الثمن الذي تستحقه شرعاً، أفيدونا؟

 

أولاً:  بيَّن الله عز وجل تقسيمَ الميراث في كتابه الكريم بالتفصيل، وذلك في سورة النساء، فقال الله تعالى: {لِّلرِّجَالِ نَصيِبٌ مِّمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالأَقْرَبُونَ وَلِلنِّسَاء نَصِيبٌ مِّمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالأَقْرَبُونَ مِمَّا قَلَّ مِنْهُ أَوْ كَثُرَ نَصِيباً ... أكمل القراءة

حكم حِرْمان ذريَّة البنت من الانتِفاع بالوقف

هل يجوز حِرْمان ذريَّة البنت من الانتِفاع بالوقف؟ وينقل الوقف إلى أناس غُرباء، ليس لهم صِلة بالواقف بعد وفاة البِنت، بِالرَّغم من وجود ذريَّة لها؟ وهل يعتبر ذلك وقف جنَف وتَحايل؟

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ: فلم يبيِّن السَّائل الكريم ما إذا كان الواقف قد جعل ذرِّيَّة البنت من المنتَفعين بالوقْف أم لا؟ فإن كانوا ممَّن يشملُهم الوقْف، فلا يجوز حِرمانُهم من وقْفِهم؛ قال في "كشَّاف القناع": ... أكمل القراءة

أحوال ميراث زوجة الجد الأجنبيَّة

عندنا زوجة جدِّي وهي أجنبيَّة توفِّيت بعد جدي من سنتين تقريبًا، كيف نتعامل مع نصيبِها من الإرْث؛ أي: كيف نوصِّله إلى مَن يرِثُها ونحنُ لا نعرِف أقاربها إلا عن طريق الهاتِف؟ وهم أختُها وابن أختِها، وهي لم تُخبرْنا عن أهلِها في الماضي، حتَّى قيل لنا: إن عندَها ولدًا وبنتًا يعيشان ويُقيمان في فرنسا مع والدهم، حيثُ إنَّها كانت مطلَّقة، ولا نعرِف عنهم أي شيء، فماذا نفعل؟

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ: فإن كنتَ تقصِد بقولِك إنَّ زوجة جدِّك أجنبيَّة أنَّها أيضًا غيرُ مسلمة، فلا يحلُّ لها أن ترِث من جَدِّك شيئًا؛ لاتِّفاق العُلماء على أنَّ الكافر لا يرِث المسلم؛ لقوله صلَّى الله عليْه وسلَّم: "لا يتوارثُ ... أكمل القراءة

من مات وله تركة يحج عنه من تركته

والدي متوفى منذ أربع سنوات، ولكنه لم يحج، ولم يوص بالحج عنه، وذلك لأنه مات موتاً مفاجئاً، فما واجبنا هل نحج عنه؟ علماً بأنه لم يوصنا بذلك؟ وهل يجوز أن نقرأ له القرآن وندفع مال على ذلك؟

إذا كان لم يحج وكان له تركة وجب أن يُحَج عنه من التركة، إذا كان يستطيع الحج في حياته ولكن تساهل وجب أن يخرج من ماله ما يحج به عنه، وإن حج عنه بعض أولاده كفى، أما إذا كان فقير مات ما يستطيع الحج فإن أولاده إذا حجوا عنه مأجورون، لهم أجر، إذا حج عنه بعض أولاده أو إذا حجت عنه زوجته أو بعض أقاربه ... أكمل القراءة

كيف نقتسم الميراث؟

عندي مبلغ قدره 2500 ريال من والدي المتوفي، كيف أقسمه بين 9 ذكور وخمس بنات وزوجة أبي؟

للزوجة الثمن وهو 312 ريالا، ولكل بنت 95 ريالا، ولكل ذكر 190 ريالا. تاريخ الفتوى: 14-9-2005. أكمل القراءة

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً