الكحل للصائم والجلوس للتعزية

فضيلة الشيخ: كنتُ أقرأ في مجلس كتابَكم (شرح بلوغ المرام) في كتاب الصيام، وكان الموضوع الاكتحال، حيث مال فضيلتكم إلى أنه لا يفسد الصوم على ترجيح شيخ الإسلام ابن تيمية، فاعترضَ عليَّ قاضٍ في هذا المجلس، وقال: كيف ينشر الشيخ مثل هذا على عامة الناس؟! كأنَّ الأحوط أن الاكتحال يفسد الصوم، وتكلم في هذا الموضوع حتى قال: وهذا مثل قوله: إن التعزية بدعة، مع أن التعزية فيها شيء من وصل التراحم بين الناس.

فما ردكم على مثل هذا القول.

Audio player placeholder Audio player placeholder

عند الصدمة الأولى

كُتِب المقال تعزيةً للشيخ سلمان العودة في مصابه، رحم الله زوجته وولده. ... المزيد

واجب المسلم تجاه الكافر

ما الواجب على المسلم تجاه غير المسلم سواء كان ذميا في بلاد المسلمين أو كان في بلاده والمسلم يسكن في بلاد ذلك الشخص غير المسلم؟ والواجب الذي أريد توضيحه هو المعاملات بأنواعها ابتداء من إلقاء السلام، وانتهاء بالاحتفال معه في أعياده.

إن واجب المسلم بالنسبة إلى غير المسلم أمور متعددة منها:أولا: الدعوة إلى الله عز وجل، وهي أن يدعوه إلى الله ويبين له حقيقة الإسلام حيث أمكنه ذلك وحيث كانت لديه البصيرة؛ لأن هذا أعظم وأكبر إحسان يهديه إلى مواطنه وإلى من اجتمع به من اليهود أو النصارى أو غيرهم من المشركين لقول النبي صلى الله عليه وسلم: ... أكمل القراءة

حكم التعزية بالعمِّ والعمَّة والسقط

هل يَجِبُ على والدَيْ زوجِي وإخوتِه تَعْزِيَتي في جنيني السقط؟ ورغم تكرُّر ذلك عدم مواساتي في ذلك منهم.

هل يَجِب على والدَيْ زوجِي وإخوتِه تعزِيتي في وفاة عمِّي وعمَّتِي؟ وهل لي أن أَنْصَحَهم أو أُعاتِبهم؟

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ: فإنَّ تعزيةَ المُصاب في مُصابِه أمرٌ شرعيٌّ مستحبٌّ، وهي من حقِّ المُسلِم على أخيه المُسْلم، وهي من القُرُبات التي يُؤْجر عليها فاعلُها إن شاء الله تعالى؛ لِما في ذلك من جَبْرِ المُصاب، سواءٌ كان الميت سقطًا ... أكمل القراءة

تعزية الكفار، وتهنئتهم بأعيادهم

هل يجوز للمسلم أن يعزي الكافر إذا مات أبوه أو أمه، أو أقاربه، وهل يجوز تهنئتهم بالعيد والمناسبات السعيدة عندهم؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد: فإن تعزية الكفار من اليهود والنصارى ونحوهما في موت قريب له، من الأمور التي اختلف فيها أهل العلم؛ فأباحه بعض أهل العلم، وقيَّده بعضهم بالمصلحة الشرعية: كدعوته، أو كف أذاه، ونحو ذلك. ومن ذهب إلى الجواز، نص على أن يتخير المعزي ... أكمل القراءة

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً