لذة قراءة الكتب (1-2)

للقراءة في الكتاب النافعة لذة لا يعرف طعمها إلا من جربها, وهذه اللذة لا يجدها إلا من كان مُحباً للكتب ... المزيد

رمضان يوقظ الوعي فينا!

واليوم أقف مع هذا الموسم الميمون، وكيف يوقظ وعي الأمة الإسلامية، أو يزيده، أو يصحِّحه، أو يثبته، وما أحلم الله علينا ... المزيد

كيفَ يبني المربي ثقافتَه؟

يوجدُ المربي في البيتِ أباً أوْ أماً أوْ غيرَهما؛ وقدْ يكونُ في المدرسةِ أستاذاً أوْ مديراً أوْ مشرفاً؛ ولا يغيبُ المربي عنْ المسجدِ عالماً أوْ إماماً أوْ مؤذناً أوْ مُقرِئاً وربما تجدْه في النَّادي مدرباً وفي المركزِ الاجتماعي مسؤولاً وفي مكانِ العملِ زميلاً ... المزيد

طراقيع ثقافية!!

والتي وجدت نفسها في الفضاء الالكتروني، ولكنها لم تجدها في اللقاءات الثقافية الحية، وبعضها يمارس التثاقف عبر النقد الواتسي، والمخلوط بنميمة واتسية، تصور وتدقق وتحرض، وإذا ما حضرت اللحظة الفارقة تنكصوا تنكص جبناء الحي. ... المزيد

معرض الكتاب كما بدا لي!

إشاعة التّنوع: فالكتب متباينة في الشّكل، والّلون، والغلاف، والتّصميم، والعنوان، والمؤلّف، والبلد، والمضمون، والسّعر، والنّاشر. ... المزيد

التأريخ الهجري: ثقافة وديانة

هذا كتاب يدافع عن الركن الثالث لثقافتنا الإسلامية، عنوانه: التأريخ الهجري: أساسه، حكمه، مكانته عند الأمة الإسلامية، العداء له، تأليف: أ.د.زيد بن عبد الكريم الزيد أستاذ الفقه المقارن ... المزيد

تنمية ثقافة الطفل في المراحله الأولى

ثقافة الطفل تبدأ قبل أن تحمل به أمه، فلا بد من تثقيف الأم وتدريبها على استقبال ابنها الذي لن يشفع له حبها، بل لا بد وأن يساند هذا الحب مساعدة كاملة له لكي يشب سليماً سوياً، وبخاصة سنوات وجوده الأولى، فالأم ومعها الأب والأسرة تتحمل السنين الأولى، وفي مدة الرضاعة والحضانة كل المسؤولية تجاه طفلها، والرضيع يعتمد اعتماداً كاملاً على الأم، لا في التغذية فحسب، بل هو يرضع مع لبنها ثقافتها وعاداتها وتقاليدها. ... المزيد

ليس لنا إلا الإسلام

ليس ثَمة اختيارٌ إلا الإسلام، وأن سياستنا وحياتنا يجب أن تسير في هذا الاتجاه، وكذلك ثقافتنا، ثقافتنا التي تقدس ربنا فلا رب لنا سواه، ولا منتهى لنا إلا عنده، ثقافتنا المؤمنة، ثقافتنا التي لا تُبجل كتابًا في الدنيا كما تُبجل كتاب الله، ثقافتنا التي تحترم ديننا ونبينا وأسلافنا الصالحين، وتعتز بهـم، وتتيه فخارًا على العالمـين. ... المزيد

رسالة في الطريق إلى ثقافتنا (51)- حماية عقل الأوربي المثقف

وبين لك الآن بلا خفاء أن كتب الاستشراق ومقالاته ودراساته كلها، مكتوبة أصلًا للمثقف الأوربي وحده لا لغيره، وأنها كتبت له لهدف معين، في زمان معين، وبأسلوب معين، لا يراد به الوصول إلى الحقيقة المجردة، بل الوصول الموفق إلى حماية عقل هذا الأوربي المثقف من أن يتحرك في جهة مخالفة للجهة التى يستقبلها زحف المسيحية الشمالية على دار الإسلام في الجنوب. وأن تكون له نظرة ثابتة هو مقتنع كل الاقتناع بصحتها، ينظر بها إلى صورة واضحة المعالم لهذا العالم العربي الإسلامي وثقافته وحضارته وأهله، وأن يكون قادرًا على خوض ما يخوض فيه، وفي عقله وفي قلبه وفي لسانه وفي يقينه وعلى مد يده، معلومات وافرة يثق بها ويطمئن إليها ويجادل عليها، دون أن تضعف له حمية، أو تلين له قناة، أو يتردد في المنافحة عنها أو يتلجلج، أيا كان الموضوع الذي تدفعه المفاوضة إلى الخوض فيه. 

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً