العدسات اللاصقة (حلال أم حرام؟)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ما حكم العدسات الطبية التي تُستخدم لمعالجة ضعف البصر ( إنما ملونة ، أزرق أخضر عسلي .. ) هل هي حلال أم حرام و زينة للفتيات في حال الخروج بها ؟

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ:فلا حَرَج في استِخْدام العدَسات الملوَّنة، ومَن حرَّمها من عُلماء العصْر بِحجَّة تغْيير خَلْق الله، فلا يَخفى بُعد كلامه؛ فهِي أقرَبُ لما أباحه الله للنساء من الخضاب والحناء من غيرِها مِمَّا يُغَيِّر الخِلْقة.ولكن ... أكمل القراءة

زوجتي لا تتزين لي أبدًا

السلام ورحمة اللة وبركاته،

زوجتي لا تقصر في حقي و تقوم بما اوجب الله عليها تجاهي. رزقني الله منها بنتين وهي ذات خلق و دين. المشكلة انها لا تتزين لي ابدا و ترتدي لبسا تقليديا لا احبه انا شخصيا عندما تكون معي في البيت فانا احب ان تلبس لي لباسا شفافا ضيقا. اللباس القصير الجذاب و اشتريت لها هذه اللباس و طلبت منها ان ترتديها لي و لكنها تصر على هذه اللبس التقليدي الذي ابغضه لانه في رأيي قبيح و غير جذاب. كلمتها في الموضوع مرار كثيرا و اخبرتها بوضوح انني ابغض هذه اللبسه وهي تقول انها اعتدت عليه و يصعب عليها تركه ولكنني لا اصدق هذا و لا افهم كيف يصعب عليها خلق لبس و ارتداء اخر مكانه خاصة و انني اخبرتها انني لا احبه و افضل الذي اشتريته لها. ضف الى هذا انها لا تتزين لي باي نوع من انواع التزين رغم اني كلمتها في الموضوع مرات كثيرة. عجبت منها انها تقول انها لم تتعود على التزن وانها كانت هكذا حتي في صغرها. هذا الامر اثر في علاقتي بها لانه امر مهم للغا ية بالنسبة لي. حا ولت معها الترغيب و التزهيب لكن لم ينفع معها اي شيء ولم تتغير. هذا الامر يسبب لي الاحباط و لا اريد ان افارق زوجتي بسبب هذا الامر الا انه لن تستقر حياتنا ما دامت على هذه الحالة. ماذا افعل؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أمَّا بعد فزينة المرأة من الحقوق الزوجية التي لا يسعها تركها، ومن لوازم الحياة الزوجية السعيدة، من بديهيات الشريعة، فيجب على الزوجة أن تتزين لزوجها بالطريقة التي يحبها ويرغب فيها، ما لم يلحقها ضرر، أو يأمرها بمحرم، ويتأكد وجوب ... أكمل القراءة

الباقيات الصالحات

كتب الفناء على كل حي و لو كان البقاء مكرمة لبقي محمد صلى الله عليه و سلم . أما الباقيات الحقيقية فهي تلك الأعمال الصالحة التي تسبقك إلى دار الخلود . قال تعالى : { الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِنْدَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ أَمَلا } الكهف 46 . ... المزيد

"مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزِينَتَهَا"

صنفٌ من الناس صَرف توجهاته وعاطفته وجوارحه لدنياه وشهواته ومعيشته ولم يكلف خاطره حتى مجرد التفكير في آخرته والعمل لما بعد الموت. ... المزيد

صِبْغَةَ اللّهِ .. زينة الإيمان

الإيمان زينة لصاحبه في الدنيا والآخرة؛ ولن يبدو صاحبه جميلاً بدونه ... المزيد

لِبَاسُ التَّقْوَى

قضى سبحانه على آدم و ذريته بالبقاء في الأرض حتى حين :ففيها يحيون و فيها يموتون و منها يخرجون .
إما إلى الجنة مرة أخرى و إما إلى النار عياذاً بالله منها و من أهلها
و قد ...

أكمل القراءة

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً