كفروا بسماع مجرد خوار !!!!

هو مجرد صوت , لا يملك النفع و لا يملك الضر تركوا التوارة و تركوا المعجزات ...تركوا الله من أجل صوت خوار ؟؟؟!!! و الأعجب أن تتكرر المواقف مع أقوام جدد و إن اختلف العجل و إن اختلف الزمان !!! { فَأَخْرَجَ لَهُمْ عِجْلا جَسَدًا لَهُ خُوَارٌ فَقَالُوا هَذَا إِلَهُكُمْ وَإِلَهُ مُوسَى فَنَسِيَ * أَفَلا يَرَوْنَ أَلا يَرْجِعُ إِلَيْهِمْ قَوْلا وَلا يَمْلِكُ لَهُمْ ضَرًّا وَلا نَفْعًا }   [طه 88-89] . ... المزيد

صوت الدنانير، وغضبة المربي

مقام العلم والتربية مقام رفيع عال سامق، لا يناله المرء بمجرد الحفظ أو الشهرة، لكن يناله بالتطبيق والتنفيذ للأوامر الربانية والتوجيهات الإيمانية، وبالتضحية والبذل والعطاء. ... المزيد

التباس الجنِّي بالإنسي

هل صحيح أن الجن تستطيع أن تدخل جسم الإنسان وتجعله يتكلم أو تتكلم بصوته؟

نعم الجن تلتبس بالإنسان على صفة خاصة حتى تنطق على لسانه وتتكلم على لسانه بأشياء، ويعرف صوت الجني من صوت الإنسي، وهذا وقع قديماً وحديثاً.والذي يلتبس به الجن هو المجنون يتكلم الجني على لسانه: أعطوني كذا، اذبحوا لي كذا، افعلوا كذا، بصوت يسمعه الناس غير صوت الإنسي، وهذا شيء يقع ومن أنكره فقد غَلطََ، ... أكمل القراءة

تحسين صوت الإمام من أجل مدح الناس

ما هو السبيل في عدم الشعور بإتقان الصلاة والخشوع فيها، حيث أنني أقوم إماماً لأهل الحي في الصلوات الخمس ولله الحمد، ولكن كل محاولتي لحفظ القرآن وتجويد القراءة أثناء كل صلاتي أشعر أني أرائي الناس فيها خاصة الصلوات الجهرية، حيث إنني أحسن من الصوت وإطالة القراءة حتى يخيل إليّ أني أفعل ذلك من أجل إشعار الناس أني أهل للإمامة، ما حكم ذلك؟

عليك يا أخي أن تستمر في عملك هذا من سؤال الله التوفيق للإخلاص والحرص على التعوذ بالله من الرياء وأبشر بالخير، ودع عنك الوساوس التي يمليها الشيطان بأنك تقصد الرياء وتحسين صوتك لأجل مدح الناس، أو ليقولوا: إنك أهل للإمامة، دع عنك هذه الوساوس وأبشر بالخير، وأنت مأمور بتحسين الصوت في القراءة حتى ينتفع ... أكمل القراءة

حكم صلاة من شك في خروج الريح

عند دخولي في الصلاة يُخيل إلي أنه يخرج مني ريح ولا أشعر بصوت ولا برائحة، ولكني عندما أحس بهذا فإني أتحكم وأضغط على نفسي حتى تنتهي الصلاة فماذا عليّ؟

سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن الرجل يجد الشيء في الصلاة، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: «لا ينصرف حتى يسمع صوتاً أو يجد ريحاً» [1]، وفي لفظ آخر: «إذا وجد أحدكم في بطنه شيئاً فأشكل عليه أخرج منه شيء أم لا؟ فلا يخرجن من المسجد حتى يسمع صوتاً أو يجد ريحاً» [2].فالذي ... أكمل القراءة

رفع الصوت بالتكبير أو القراءة في الصلاة للتنبيه على أمر ما

الإنسان وهو يصلي في البيت سواء نافلة أو فريضة قد يحتاج إلى تنبيه من حوله بوجوده أو التنبيه إلى أمر يريده ونحو ذلك فيرفع صوته عاليا إما بالقراءة أو بالتكبير أو بالتسبيح لمجرد التنبيه فهل يؤثر ذلك على صلاته؟

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:هذا كله جائز لكن الأفضل التسبيح لقوله صلى الله عليه وسلم : «إذا نابكم شيء في صلاتكم فليسبح الرجال ، ولتصفق النساء» ولأنه ذكر مشروع في جنس الصلاة. والله أعلم.  أكمل القراءة

إشكال في تشبيه الصوت الحسن بالقرآن بالمزمار

النبي صلَّى الله عليه وسلَّم مدَح صوت أبي موسى الأشْعري -وكان حلوًا- وقد سمِعَه يتغنَّى بالقرآن، فقال له: "لقد أوتيتَ مِزْمارًا من مزامير آل داود"، فكيف يكون المزمار حرامًا؟

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ: فالحديث المُشار إليه متَّفق عليه، والمُراد بالمِزْمار فيه الصَّوت الحسَن، فشبَّه صلَّى الله عليْه وسلَّم حُسنَ صوت أبي موسى بما أُعطيه داود عليه السلام من حُسْن صوت، وليس المراد التشبيه بالآلة المعروفة، فلا ... أكمل القراءة

صوت المرأة

ما حكم صوت المرأة هل هو عورة أم لا بالمذاهب الأربعة؟ مع الدليل؟

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ: فصوتُ المرأةِ لَيْسَ بِعورة، والأدلَّة على هذا كثيرةٌ من الكتاب والسُّنَّة القوليَّة والفِعْليَّة؛ قال تعالى: {وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعاً فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاءِ حِجَابٍ} [الأحزاب: 53]، وقال: {فَلَا ... أكمل القراءة

حكم صوت المرأة فيما يسمى بالنشيد الإسلامي

أنا منشدة فلسطينية، أنشد أناشيدَ وطنيةً عن وطني حبيبي الذي لم أره يوماً.. فهل النشيد بزيٍّ مُلْتَزِم أمام جمهور الرجال والنساء حرام؟
علماً بأني لا أُنشد أمام الرجال إلا ما ندر.. ولكني أشعر بِتَأَثُّرِهِم.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد: فإن الأصل أن صوت المرأة ليس بعورة، ولا يَحْرُمُ سَماعُه ما لم يصاحِبه تليين وترقيق وتمطيط وتكسير وأمن الافتتان به؛ لقوله تعالى: {فَلا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ} [الأحزاب:32]، ولا شك ... أكمل القراءة

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً