زوجة عمي أرضعتني أنا وزوجي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ياشيخ انا متزوجة من ابن خالي ولدي منه اربعة ابناء المشكل ان زوجة عمي قامت بارضاع زوجي اكثر من خمس رضعات في الحولين واخبرتني والدتي ان هذه المرأة قامت بارضاعي أيضا في الحولين لكن والدتي كل ما تتذكر فقط مرتين اي رضعتين وعندما سألنا المرضعة اي زوجة عمي عن عدد الرضعات بالنسبة لي انا يعني الزوجة قالت لي انها لاتذكر اصل رضاعتي ولاعددها يعني عدد الرضعات يعني الوالدة لاتتذكر سوى مرتين والمرضعة لاتتذكر شيء وقد سألت انا مجموعة من النساء لعلهن شاهدن رضاعتي من هذه المرأة لكن قلن بانهن لايعلمن شيء عن هذه الرضاعة وقد سألت مجموعة من العلماء فقالو مادام لم يتبث خمس رضعات بالنسبة للزوجة فالزواج صحيح ارجو تفصيل في المسألة جزاكم الله خيرا ماذا أفعل مع هذا الشك ووجود هؤلاء الأبناء ارجو تعجيل الإجابة جزاكم الله خيرا

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ:فقد دلت السنة المشرفة على أن التَّحريم بالرضاع لا يكون إلا بِخَمس رضَعات مشبِعات في الحولَين، والمقْصود بالشِّبع هو تحقُّق حصول الخمس رضعات؛ لِمَا ثبَت في "صحيح مُسلم"، عن عائشة - رضي الله عنها - قالتْ: ... أكمل القراءة

ما الحكمة من مراجعة موسى لرسول الله ليلة الإسراء؟

في حديث فيما معناة ان الصلوات كانت خمسين ثم قال سيدنا موسي لسيدنا محمد ان يطلب الله ان يخفف عن الامة عددها و تكرر هذا حتي وصلت خمس 

 السوال سمعت ان سيدنا موسي كان يقول كدا لسيدنا محمد حتي يقابلة اكثر من مرة، لأن رسول كان على وجهه نور من لقاء الله؟

هل هذا السبب ليس التخفيف ان الامة ام الاثنين وهل ان اسال هذا السوال أو مثله كفر

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ:فالحديث المشار إليه مخرج في الصحيحين عن أنس بن مالك، عن مالك بن صعصعة رضي الله عنهما، أن نبي الله صلى الله عليه وسلم حدثهم عن ليلة أُسري به... إلى أن قال: "ثم فرضت عليّ الصلوات خمسين صلاة كل يوم، فرجعت فمررت ... أكمل القراءة

الشك في عدد الرضعات

هذه امرأة تقول: إني أرضعت طفلاً ثلاث رضعات، ولكن الرضعتين الباقيتين، تقول: إني في شك منهما، ولكن امرأة أخرى تقول: إنها متأكدة أنها أرضعت الخمس، فما قولكم؟

Audio player placeholder Audio player placeholder

خلاف لا طائل من ورائه

خلاف لا طائل من ورائه و نقاش لا فائدة منه , فلا يخرج منه بفائدة دينية و لا فضيلة أخلاقية . وهذا من الجدال المرفوض المذموم و في حال مثل تلك المماراة المبنية على الجهل والرجم بالغيب، أو التي لا فائدة فيها، إما أن يكون الخصم معاندا، أو تكون المسألة دون الأهمية ، ولا تحصل فائدة دينية بمعرفتها فإن في كثرة المناقشات فيها، والبحوث المتسلسلة، تضييعا للزمان، وتأثيرا في مودة القلوب بغير فائدة. قال تعالى : {سَيَقُولُونَ ثَلاثَةٌ رَابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْمًا بِالْغَيْبِ وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ قُلْ رَبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِمْ مَا يَعْلَمُهُمْ إِلا قَلِيلٌ فَلا تُمَارِ فِيهِمْ إِلا مِرَاءً ظَاهِرًا وَلا تَسْتَفْتِ فِيهِمْ مِنْهُمْ أَحَدًا} [ الكهف 22] . ... المزيد

حكم من شك في عدد ركعات صلاته

كنت في إحدى الصلوات الرباعية -العصر- وعند الجلوس للتشهد الأول جاءني شك في الصلاة، هل أنا في الركعة الأولى وجلست للتشهد خطأ أم أنا في الركعة الثانية؟ ولم يترجح عندي شيء فقمت بإكمال التشهد الأول ووقفت واعتبرتها الركعة الثانية، وأكملت الصلاة ثم سجدت للسهو بعد السلام وسلمت، فهل عملي صحيح وبماذا تنصحونني جزاكم الله خيراً؟

إذا كنت فعلت ما ذكر بناءً على غالب ظنك فالعمل صحيح وليس عليك شيء؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «إذا شك أحدكم في صلاته فليتحرّ الصواب فليتم عمله، ثم ليسلم، ثم ليسجد سجدتين» [1] (رواه البخاري في صحيحه).أما إن كنت شاكاً لم يترجح عندك ما فعلت، فالواجب عليك البناء على اليقين، وأن ... أكمل القراءة

كم صام النبي صلى الله عليه وسلم من رمضان

كم عدد مرات صام النبي صلى الله عليه وسلم رمضان؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد: فاعلم وفقني الله وإياك، أن الصوم من فرائض الإسلام التي فرضها الله تعالى على عباده، كما في حديث عبد الله بن عمر رضي الله عنهما المتفق عليه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: "بني الإسلام على خمس شهادة أنْ لا إلاه إلا الله وأن محمداً ... أكمل القراءة

كذب الموظف في عدد ساعات العمل

أعمل في شركة بداية الدوام فيها من الساعة السابعة والنصف، ولا أحضر للعمل الا بعد هذه الساعة، وأوقع دائما الساعة السابعة والنصف، رغم إنني أتيت في الثامنة، وإن كتبت الوقت الفعلي الذي حضرت به يتضرر كل من أتى بعدى، فهل فعلي هذا جائز؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد: الواجب على المسلم أن يكون صادقاً فيما يخبر به، وأن يؤدي ما عليه من حقوق ويوفي بالعقود، ولا يخفى أن الذي يتأخر عن الحضور لعمله على الوقت الذي حدد في عقد العمل، ثم يكتب في ورقة التحضير خلاف ذلك، قد جمع بين الكذب والتقصير في واجبه، حسب العقد الذي بينه ... أكمل القراءة

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً