لقائي الصحفي مع الشيخ عبد المجيد 3

بعد أن كتبنا حلقتين عن ذكرياتي مع الشيخ عبد المجديد الشاذلي رحمه الله فإنه من المناسب أن أوضح أن هناك ملامح رئيسة لاحظتها فى شخصية هذا العالم المتواضع. ... المزيد

الصبر

الصبر كنز من كنوز الخير، لا يعطيه الله عز وجل إلا لعبد كريمـ عنده.

الحسن البصري

استخدام كريم الحساسية للرجلين أثناء الإحرام

يكثر في أثناء الطواف والسعي في الحج والعمرة استخدام كريمات لتخفيف شدة التسلخات واحمرار ما بين الفخذين، وبما أن الطيب من محظورات الإحرام فهل استخدام الكريم المسمى "دكتاكورت" في مثل هذه الظروف جائز أم لا؟ مرفق عينة من هذا الكريم.

استعمال الكريم المسمى "دكتاكورت" المرفق عينة منه وما يشابهه والإنسان متلبس بالإحرام لحج أو عمرة لا مانع منه، ولا محذور فيه، لأنه نوع من العلاج وليس من أنواع الطيب فلا يأخذ حكمه. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم. أكمل القراءة

شبهة وحوار حول ما يزعم أنه مجاراة للقرآن الكريم

منصِّر يقول: أليست هذه السورة تحاكي القرآن وتبطل الحجة؟ يقول المنصِّر عليه لعنة الله: أليست هذه السورة والمسماة بسورة الولاية من جنس القرآن وتحاكيه وتبطل الحجة القائلة {قُل لَّئِنِ اجْتَمَعَتِ الْإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَىٰ أَن يَأْتُوا بِمِثْلِ هَـٰذَا الْقُرْآنِ لَا يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا} فما الذي حدث لما أتينا بهذه السورة دون حاجة لاجتماع الجن والإنس! وماذا حدث لو أتينا بسورتي الحفد والخلع وهما يحاكيان القرآن أيضاً! وأقصر سور القرآن هي الكوثر وهي ثلاث آيات، ألا يستطيع أحدٌ أن يأتي بثلاث جمل متناسقة ومسجوعة لتحاكي لفظ القرآن وتبطل الحجة (قل فأتوا بسورة من مثله)؟! بل ويمكننا أن نأتي باثنين وثلاثة وأربعة وحسبكم كتاب الفرقان الحق وبه عشرات من مثل هذه السور. كيف يمكن الرد على هذا الزنديق؟ وهل يجب علينا أن نتعلم علوم اللغة العربية حتى نستطيع الرد عليه؟ وكيف يتسنى لنا الطعن في النصوص التي يأتون بها مسجوعة حتى يبطلوا حجة القرآن ككتاب (الفرقان الحق) لمؤلفه النصراني الحاقد؟

هذه مِن الْمُضْحِكات! أولاً: لقد أعجَز الله أقحاح العرب وتَحدَّاهم وأهل الفصاحة أن يأتوا بِسُورة مِن مثل هذا القرآن. فكان كل من حاول الإتيان بِقول مسجوع جاء بْالْمُضْحِكات؛ فقبل ألف وأربعمائة سنة حاول مُسيلِمة أن يأتي بكلام مسجوع، فجاء بِما أضحَك الناس على مرّ الأزمان! ليس في زَمن أهل اللغة ... أكمل القراءة

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً