وفاة الصديق ووصية دفنه

وأوصى عائشة بدفنه في حجرتها بجوار رسول الله صلى الله عليه وسلم, وبالفعل تم تنفيذ الوصية ليكون الأقرب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم في الدنيا وفي القبر. ... المزيد

(4) لا يزال لسانك رطبا من ذكر الله

فوائد ووقفات عقدية وإيمانية وتربوية وحياتية تستنبط من الوصايا النبوية الجامعة

Audio player placeholder Audio player placeholder

الرسالة السابعة : الزواج استقرار للنفس وراحة للقلب

بُنيَّتي: خاتمة هذه الرسالة ما قالته أُمٌّ لابنتها تُوصيها ليلة زفافها، قالت لها: "بُنية، إنكِ قد فارَقْتِ الجوَّ الذي منه خرجْتِ، والعُشَّ الذي فيه دَرَجْتِ، إلى وكْرٍ لم تَعرفيه، وقَرِينٍ لم تألفيه، فأصبح بِملكِهِ عليكِ مليكًا، فكُوني له أَمَةً يكُنْ لَكِ عَبْدًا". ... المزيد

وصية رسول الله عليه الصلاة والسلام بكتاب الله عز وجل-2

ومن الوصية به: تعاهده بالقراءة فيجعل له حزبًا مُعينًا من القرآن، يقرؤه كل يوم بحيث يختمه كل ثلاثة أيام أو أسبوع أو عشرة أيام، أو في الشهر مرتين أو مرة واحدة في الشهر، فإن ضعف فليختم كل أربعين يومًا؛ كما ورد عن بعض السلف. ... المزيد

التفريط في وصية رسول الله عليه الصلاة والسلام

قال شيخ الإسلام ابن تيمية: «من تدبر القرآن طالباً للهدى منه تبيّن له طريق الحق» ... المزيد

خمس عشرة وصية لاستقبال شهر رمضان

أيام قليلة بقيت على قدوم ضيف عزيز مبارك، وبهذه المناسبة دونك خمس عشرة وصية أسأل الله تعالى أن ينفعني و إياك بها. ... المزيد

إخوتي يريدون حرماني من الميراث

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

تُوُفِّي والدي منذ أشهر، وبعد الوفاة بدأ إخوتي يتكلَّمون في الميراث، فهم يريدون أخْذ جواز سفري لعمل توكيل بكلِّ ما ترَكه الوالد لأخي الأكبر، وحرمان الإناث من الميراث!

رفضتُ أن أعطيَهم جواز سفري لعمل توكيلٍ، وطالبتُ بحقِّي الشرعيِّ في الميراث، وحاول زوجي أن يفهمهم أنَّ ما يفعلونه من حرمان الإناث من حقهنَّ الشرعي من الجاهلية ومخالفٌ للشرع.

رفَض أخي كلام زوجي، ورفض أن يبيعَ أي شيء لتقسيم الميراث، وقال: كلُّ شيء سيكون كما هو تحت يد أخي الأكبر.

حصلتْ مشكلات بيننا، ولم أتنازَلْ عن حقِّي، وذهب إخوتي إلى قريب والدي وشكوا إليه مُطالبتي بحقي، فأخبرهم أن الوالد قبل الوفاة كان يقول: لا شيء من الميراث للبنات، لكن أعطوهنَّ مالاً كمساعدة، ولا تقسِّموا المال، وأبقوا كل شيء كما هو!

سألتُ شيخًا، وأخبرني أنَّ هذا فيه ضررٌ للبنات، ولا تجوز هذه الوصيَّة، ويجب أن يأخذَ الفتياتُ حقهنَّ؛ حتى لا يُحاسَب الوالد.

الآن إخوتي قاطعوني، ولا يتكلَّمون معي، وينشرون عني الأكاذيب التي منها: عدم احترام الوالد أثناء حياته، وغيرها مِن الشائعات الباطلة.

حاولتُ أن أتنازلَ شيئًا، وطالبتُ بمالٍ مقابل الأشياء العينية، فقرَّروا لي مبلغًا من المال، وعندما سألتُهم: على أيِّ أساس قرَّرتُم هذا المال؟ وأين مُستندات ذلك؟ غضبوا وقاطعوني، وقالوا: كيف تجرُئين على سؤالنا عن أملاك والدنا؟!

أخْبِروني: هل أنا مخطئة؟ وهل أستمرُّ في طلَب حقِّي الشرعي؟ هل وُقوف زوجي معي ودفاعه عن حقي خطأ؟

أرجو أن تنصحوني فأنا في حيرة ولا أعلم ماذا أفعل؟

الحمدُ لله، والصلاةُ والسلامُ على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن والاه، أما بعدُ:فإنَّا لله وإنَّا إليه راجعون، ولا حول ولا قوة إلا بالله، واللهُ المستعان على أحوال المسلمين.مِن حقِّك أيتها الأخت الكريمة المطالَبة بسائر ميراثك من والدك، وأن تتصرفي فيه كيفما شئتِ، فهذا حقك الذي حكم الله العليم ... أكمل القراءة

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً