من السنن المهجورة: إخبار أخاك بأنك تحبه

منذ 2015-08-08

قال صلى الله عليه وسلم: «إذا أحبَّ أحدُكمْ صاحِبَه فلْيأْتِه في مَنزِلِه، فلْيُخبِرْه أنَّهُ يُحِبُّه للهِ»

الواقع يخبرنا بأن من يستحق المحبة الصادقة في الله عملة نادرة..

فإذا وجدت هذا النادر فاعلم أنه كنز ثمين ونعمة كبيرة فحافظ على كنزك.

الله رب العالمين أهداك من فضله من يمشي معك في الطريق، ومن يأخذ بيدك إليه ويكون لك سلوى في زمن الغربة (غربة الإسلام).

لذا إذا وجدت كنزك الثمين فحافظ عليه وأدخل على قلبه السرور دائمًا، واعلم أن من أفضل هذه الوسائل أن تخبره بمكانته عندك وتعمله بأنك تحبه في الله.. وقد حضَّنا الشرع المُطهَر على ذلك.

فقال صلى الله عليه وسلم: «إذا أحبَّ أحدُكمْ صاحِبَه فلْيأْتِه في مَنزِلِه، فلْيُخبِرْه أنَّهُ يُحِبُّه للهِ» (رواه أحمد؛ صحيح الجامع؛ برقم: [281]).

وقال: «إذا أحبَّ أحدُكم أخاه في اللهِ فلْيُعلِمْهُ، فإنَّهُ أبْقَى في الأُلْفةِ، وأثْبَتُ في المَوَدَّةِ» (صحيح الجامع؛ برقم: [280]، حديث حسن).

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام
  • 4
  • 0
  • 37,522

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً