طريقة أهل الكفر والعناد في معارضة الأنبياء وأتباعهم - مجرد (سبوبة)

منذ 2017-05-16

المشكلة الأخطر في نظري من أن يكون الدين لدى البعض مجرد (سبوبة) أو صفقة يشترون بها عرضا من الدنيا قليل  أن يصير الدين مجرد وظيفة راتبة جافة جامدة

المشكلة الأخطر في نظري من أن يكون الدين لدى البعض مجرد (سبوبة) أو صفقة يشترون بها عرضا من الدنيا قليل  أن يصير الدين مجرد وظيفة راتبة جافة جامدة

أن يتحول إلى أكل عيش (وأحيانا جاتوه) وأن يصبح من بيدهم هذا العيش أو الجاتوه هم فقط المتحكمين في الآكلين بدينهم
فالحلال هو ما أحب من بيدهم العيش والجاتوه.. 
والحرام هو ما كرهوه
والواجب هو ما أرادوه 
والمسموح هو ما أباحوه
 والمحظور هو ما منعوه

وللآكل بدينه دور واحد فقط

شرعنة كل ما سبق..

وكيف لا يفعل؟ 
إنه في النهاية لا يرى نفسه إلا كموظف
 مجرد موظف

{قُلْ مَا سَأَلْتُكُمْ مِنْ أَجْرٍ فَهُوَ لَكُمْ ۖ إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى اللَّهِ ۖ وَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ} [سبأ 47]

  • 0
  • 0
  • 2,016
المقال السابق
الخطاب النسوي
المقال التالي
اتفاق المهديين و الإثنى عشرية حول المهدي

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً