مع القرآن (من لقمان إلى الأحقاف ) - فأحيينا به الأرض بعد موتها

منذ 2018-02-23

{وَاللَّهُ الَّذِي أَرْسَلَ الرِّيَاحَ فَتُثِيرُ سَحَابًا فَسُقْنَاهُ إِلَى بَلَدٍ مَيِّتٍ فَأَحْيَيْنَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا كَذَلِكَ النُّشُورُ}   [فاطر 9]

{فَأَحْيَيْنَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا} :

يخلق من الأسباب ما يهيئ الحياة لمن يشاء ويبعث بعد الموات من وما يشاء , فقدرته كاملة وقوته فوق كل قوة وهو على كل شيء قدير.

متفرد بالخلق والأمر والملك سبحانه يرسل الرياح فتثير السحاب فيسقي الأرض الميتة الجرداء فإذا بها روابي خضراء اهتزت بالثمار المتنوع وامتلأت بالخيرات بعدما كانت قفراً.

من يملك القوى والقدر يملك بعث الإنسان بعد موته بما يشاء من أسباب وكل ذلك على الله هين.

قال تعالى:

{وَاللَّهُ الَّذِي أَرْسَلَ الرِّيَاحَ فَتُثِيرُ سَحَابًا فَسُقْنَاهُ إِلَى بَلَدٍ مَيِّتٍ فَأَحْيَيْنَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا كَذَلِكَ النُّشُورُ}   [فاطر 9]

قال السعدي في تفسيره:

يخبر تعالى عن كمال اقتداره، وسعة جوده، وأنه { {أَرْسَلَ الرِّيَاحَ فَتُثِيرُ سَحَابًا فَسُقْنَاهُ إِلَى بَلَدٍ مَيِّتٍ} } فأنزله اللّه عليها { {فَأَحْيَيْنَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا} }

فحييت البلاد والعباد، وارتزقت الحيوانات، ورتعت في تلك الخيرات، { {كَذَلِكَ} } الذي أحيا الأرض بعد موتها، ينشر الله الأموات من قبورهم، بعدما مزقهم البلى، فيسوق إليهم مطرا، كما ساقه إلى الأرض الميتة، فينزله عليهم فتحيا الأجساد والأرواح من القبور، ويأتون للقيام بين يدي الله ليحكم بينهم، ويفصل بحكمه العدل.

#أبو_الهيثم

#مع_القرآن

  • 0
  • 0
  • 5,005
المقال السابق
أفمن زين له سوء عمله فرآه حسناً
المقال التالي
وما تحمل من أنثى ولا تضع إلا بعلمه

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً