مع القرآن (من الأحقاف إلى الناس) - قل هو الذي أنشأكم وجعل لكم السمع والأبصار والأفئدة

منذ 2019-07-08

{قُلْ هُوَ الَّذِي أَنشَأَكُمْ وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ ۖ قَلِيلًا مَّا تَشْكُرُونَ (23)} [تبارك]

{قُلْ هُوَ الَّذِي أَنشَأَكُمْ وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ} :

قل للمستكبرين عن أمر الله المكذبين به وبشرائعه: الله هو الذي خلقكم من عدم , ثم أنعم عليكم بنعم لو جمعتم ملك الدنيا ما استطعتم تحصيلها من دون الله , كنعمة السمع والبصر ونعمة القلوب والعقول ومع كل تلك النعم فإن القليل من العباد شاكر.

قال تعالى:

{قُلْ هُوَ الَّذِي أَنشَأَكُمْ وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ ۖ قَلِيلًا مَّا تَشْكُرُونَ (23)} [تبارك]

قال السعدي في تفسيره:

يقول تعالى - مبينًا أنه المعبود وحده، وداعيًا عباده إلى شكره، وإفراده بالعبادة-: { {قُلْ هُوَ الَّذِي أَنْشَأَكُمْ} }أي: أوجدكم من العدم، من غير معاون له ولا مظاهر، ولما أنشأكم، كمل لكم الوجود بالسمع والأبصار والأفئدة، التي هي أنفع أعضاء البدن وأكمل القوى الجسمانية، ولكنه مع هذا الإنعام { قَلِيلًا مَا تَشْكُرُونَ }الله، قليل منكم الشاكر، وقليل منكم الشكر.

#أبو_الهيثم

#مع_القرآن

  • 2
  • 0
  • 618
المقال السابق
أَفَمَن يَمْشِي مُكِبًّا عَلَىٰ وَجْهِهِ أَهْدَىٰ أَمَّن يَمْشِي سَوِيًّا
المقال التالي
قل هو الذي ذراكم في الأرض

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً