حماس و السياسة الشرعية

اللهم انصر من نصر أهل غزة واخذل من خذلهم، وانصر اللهم جند القسام وإخوانهم وكل مجاهد في كل بقعة من أرضك يا أرحم الراحمين اللهم لا تشمت بهم عدوا، ولا جبانا، ولا مخذلا، ولا تاجرا بدينه وثبت اللهم كبارهم وصغارهم، وجندهم وقادتهم.. واجعل لنا ولهم فرجا عاجلا ومخرجا ... المزيد

صنائع المعروف وبديع الاختلاف والوفاء للعلماء

كم هو مؤلم أن يموت الإنسان أو يُقهر على يد الذين يضحي بحياته من أجلهم. ... المزيد

كيف نواجه المشروع الإيراني

يكثر الإصرار في الآونة الأخيرة على ضرورة مواجهة المشروع الصفوي الإيراني، وبلغ الأمر ذروته خصوصًا منذ اندلاع الثورة الشعبية العارمة في سوريا ضد نظام بشار الأسد الموالي لملالي طهران. ... المزيد

(5) مستقبل الصراع السياسي والعسكري في المنطقة العربية وأفريقيا وأفغانستان

ذكرنا في الحلقة الأولى أننا نسعى للإجابة عن سؤال: ما هو مستقبل الصراع السياسي والعسكري في المنطقة العربية وأفريقيا وأفغانستان؟ وقلنا أنه كي نتمكن من الإجابة على هذا السؤال فلابد أولاً أن نعيد توصيف هذه القوى وأهدافها لنعبر عنها بجوهر وصفها بدلاً من الوقوف عند حد توصيفها بأسمائها فقط، وشرحنا في الحلقة الأولى توصيف كل من المشروع التركي ومشاريع الجهاد العالمي والجهاد المحلي وتنظيم الدولة الإسلامية كما ذكرنا في الحلقة الثانية المشروع السعودي والمشروع الإخواني وذكرنا في الحلقة الثالثة مشروع الإمارات-السيسي ومشروع إيران ثم ذكرنا في الحلقة الرابعة مشاريع الولايات المتحدة وإسرائيل وروسيا والصين في المنطقة ونختم هذه السلسلة بهذه الحلقة الخامسة والتي نذكر فيها توقعاتنا بشأن مستقبل المنطقة فيما يتعلق بأغلب المشاريع المذكورة في الحلقات السابقة. ... المزيد

تهديد هوية أمتنا قديمًا وحديثًا

وبرزت الصحوة الإسلامية، يقودها التيار الإسلامي، وحاولت هذه الصحوة أن تدحض مشروع التغريب بشكل كامل، ولكنها لم تنجح إلى الآن وهي في معركة مستمرة معه. ... المزيد

(12) القاعدة الشاطبية وأمِّيَّة الشريعة

لقد سبق تفنيد "الأميَّة" التي ينحون إليها، فانهدم بذلك ما بنوْا عليها، حيث إنهم لم يفقهوا معنى الأمية ولا وقفوا عند حدودها الواقعية والتاريخية في حياة الأمة، وقد عَمَدوا في سبيل ذلك إلى مقولة للشاطبي رحمه الله، فجعلوها قاعدة شرعية، ونحن نقول: هي ليست شرعية وإنما شاطبية، يجري عليها ما يجري على كلام غير المعصوم. ... المزيد

الجزء التاسع

حب الناس سرور عند الوصال، وحزن عند الفراق، وألم عند الهجر.. ولكن سنة الحياة ألا يستمر الوصال... فالناس تبتعد وتموت.. فلا مفر في حبهم من الحزن والألم.. أما حب الله فهو سعادة دائمة، ذلك بأن الله قريب لا يبتعد، حي لا يموت، تتصل معه وقتما اشتقت له دون مانع ولا حائل!! وهو من هو، الملك العزيز الجبار المتكبر.. ما أجملك يالله وما أكرمك وما أحلى حبك وما ألذ وصالك. ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً