ورع الفاروق

فهذا الطود الشامخ، والرجل الباهر القوي الأمين، الصلب في دين الله، القانت الزاهد، التقي النقي، لا تفرحه بنفسه بما قدم من أعمال، ولا ييأس من روح الله, أخذ الورع بقوة. ... المزيد

ما قل ودل من كتاب " الورع " لابن أبي الدنيا

عَنْ مَالِكِ بْنِ دِينَارٍ قَالَ: كُنْتُ جَالِسًا مَعَ الْحَسَنِ فَسَمِعَ مِنْ أَقْوَامٍ فِي الْمَسْجِدِ، فَقَالَ: يَا مَالِكُ، إِنَّ هَؤُلَاءِ الْأَقْوَامَ مَلُّوا الْعِبَادَةَ، وَأَبْغَضُوا الْوَرَعَ، وَوَجَدُوا الْكَلَامَ أَخَفَّ عَلَيْهِمْ مِنَ الْعَمَلِ. ... المزيد

يدعو الله ألا ينام !

كانت نفس الفتى تواقة للزهد والإعراض عن زخرف الحياة الدنيا. وسرى بين أهالي البصرة خبر انقطاعه للعبادة حتى عده علقمة بن مرثد في مقدمة الثمانية الذين انتهى إليهم الزهد، وتداولت الألسن قصص ورعه وتعففه ... المزيد

اترك ما لا يعنيك

عُمْدَةُ الدِّينِ عِنْدَنَا كَلِمَاتٌ --- أَرْبَعٌ مِنْ كَلامِ خَيْرِ الْبَرِيَّهْ  اِتَّقِ الشُّبُهَاتِ وَازْهَدْ وَدَعْ --- مَا لَيْسَ يَعْنِيكَ وَاعْمَلْنَ بِنِيَّهْ ... المزيد

ما قل ودل من كتاب " الزهد " لأحمد بن حنبل :المقال الرابع

قَالَ مُسْلِمُ بْنُ يَسَارٍ: اعْمَلْ عَمَلَ رَجُلٍ لَا يُنْجِيهِ إِلَّا عَمَلُهُ وَتَوَكَّلْ تَوَكُّلَ رَجُلٍ لَا يُصِيبُهُ إِلَّا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَهُ. ... المزيد

ما قل ودل من كتاب " الزهد " لأحمد بن حنبل:المقال الأول

قال سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ: كَانَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ عَوْفٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ لَا يُعْرَفُ مِنْ بَيْنِ عَبِيدِهِ. ... المزيد

وسائل اكتساب الورع

اعتقاد كثيرٍ من الناس أنه من باب الترك، فلا يرون الورع إلا في ترك الحرام، لا في أداء الواجب، وهذا يُبتلى به كثيرٌ من المتدينة المتورعة ... المزيد

أثر أبي بكر رضي الله عنه في تورعه من أكل الحرام

هؤلاء الناس هم الذين يأكلون من الطيِّبات التي أحلَّ الله لهم، فبقدر تقيُّدهم بالحلال الطيِّب يكون طيبهم كما بقدر تَورُّعهم وصيانة أنفسهم من الحرام يكون طيبهم. ... المزيد

عفة لسان أهل الحديث

من جوانب العظمة والإبهار في سيرة الإمام البخاري رحمه الله: عفة لسانه، وورعه الشديد في الكلام على الناس، وبعده التام عن الغيبة، مع أنه إمام كبير في الجرح والتعديل ...

أكمل القراءة

لا عليك ما فاتك من الدنيا (4)

سمي الحلال حلالا لانحلال عقدة الحظر عنه.. قال سهل بن عبد الله: "النجاة في ثلاثة: أكل الحلال، وأداء الفرائض، والاقتداء بالنبي -صلى الله عليه وسلم-". ... المزيد

ما قلَّ ودلّ (451-500) (12)

يقول ابن المبارك في تهذيب الكمال: لا أعلم بعد النبوة درجةً أفضل من بث العلم ... المزيد

التَّعمُق والتَّعلق!

كما جرى في سنن الله أن من لم يحكم أمرا من أموره - كيف ما كان - تجده دائما متناقضا.."فإنَّ التناقض أولُ مقامات الفساد". ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً