حديث النساء

لم يكد الزمان يمضي حتى أسلمت النساء، وتزينت لأعدائه، وتدللت لأعدائه، وولدت لأعدائه؛ ولعنته وأمثاله!!  خسر الدنيا والآخر، ذلك هو الخسران المبين، والسبب: ثناء النساء!! ... المزيد

من دعوا بحسن الخاتمة فاستجاب الله لهم

ومنهم: المحدث أحمد بن المظفر النابلسي رحمه الله (ت758) قال الحافظ ابن حجر رحمه الله: كان يقول: اشتهي أن أموت وأنا ساجد فرزقه الله ذلك...فقد وجدوه ميتاً وهو ساجد. ... المزيد

هذه مآثر آبائكم

بل ويتحول الأمر إلى هاجس يقض المضجع ونحن نعاين مخرجات الإصلاح التربوي وتعديل المناهج في أكثر من بلد إسلامي؛ مما يستدعي تجديد النداء بأن تتحمل الأسرة المسلمة مسؤوليتها في توجيه الطفل للاقتداء، والتأثر الواقعي بالنماذج التي تطبعه بطابع الإسلام ومبادئه الحقة. ... المزيد

صور مشرفة من سير النساء

تشبهوا إن لم تكونوا مثلهم        إن التشبه بالكرام فـلاحُ ... المزيد

موقف شيخ الإسلام ممن آذاه وظلمه

وأريد لكل مؤمن من الخير ما أحبه لنفسي, والذين كذبوا علي وظلموا فهم في حل من جهتي. ... المزيد

حديث المنزل والفؤاد...!

وللمنزل حديثٌ وللقلب أسرار وأحاديث، وللديار مشاعر وأشجان... والدار لو كلمتنا ذاتُ أخبار....! وهو ما سيبثه هنا تخليدا لذكريات، واتعاظا بمواقف، واحتفاءً بأسرار لشخص غال على النفوس ... المزيد

القصة السابعة (جريج العابد)

لَمْ يَتَكَلَّمْ في المَهْدِ إِلَّا ثَلَاثَةٌ: عِيْسَى ابْنُ مَرْيَمَ، وَصَاحِبُ جُرَيْجٍ، وَكَاْنَ جُرَيْجُ رَجُلاً عَابِدَاً، فَاتَّخَذَ صَوْمَعَةً ... المزيد

مئة سنة مع حمّاد!

رحم الله أبا خالد الذي فارق دنيانا عام (1438) وأعلى منازله وبارك في عقبه وعمله، فقد كان المصحف أنيسه، والكتاب رفيقه، وله في مجلسه أحاديث حلوة، وهو مع مجتمعه دائم التّفاعل بالحضور والمشاركة، فضلًا عن وقفه المبارك ... المزيد

قصد نحو السّبيل السّامي!

ومع أوّليّة الطّب داخل أسرته، أصبح أسبق فرد فيها -فيما أعلم- إلى كتابة سيرته الذّاتية، ونشرها، في كتاب عنوانه: قصد السّبيل… نحو السّمو، صدرت الطّبعة الأولى منه عام (1440=2019م) عن العبيكان للنّشر ... المزيد

قصص في عدم اليأس

صبرتني ووعظتني وأنا لها وستنجلي بل لا أقول لعلها ويحلها من كان صاحب عقدها ... المزيد

قصص عن قسوة القلب

(وكان الربيع بن خثيم إذا وجد في قلبه قسوةً أتى منزل صديق له قد مات في الليل، فنادى يا فلان بن فلان، يا فلان بن فلان. ثم يقول: ليت شعري ما فعلت، وما فعل بك، ثم يبكي حتى تسيل دموعه، فيعرف ذاك فيه إلى مثلها)   . ... المزيد

شجون الإمام أحمد!!

تحمل وعثاء الطريق وافتقر وعانى، وأجر نفسه للجمّالين وأهل الزرع بالأجرة وأكمل رحلاته العلمية. ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً