مقطع قصير: محبة الله لك أعظم من محبتك لله

إذا أحب الله عبداً فما أعظم وما أجمل وما أرجى وما أروع هذه المحبة

Audio player placeholder Audio player placeholder

مقطع قصير: من كانت له بداية محرقة كانت له نهاية مشرقة

بدايات الأنبياء والعظماء مع أقوامهم فيها صعوبات ومشاق ولكن كتب الله لهم في نهاية المطاف الرفعة في الدنيا والفوز في الآخرة

Audio player placeholder Audio player placeholder

مقطع قصير: ينبغي للمسلم أن لا يعمل عقله في الغيبيات وغيرها

اختبار يقين العبد بإيمانه بقوة وعظمة قدرة الله تعالى الذي خلق كل شيء ولا يخفى عليه شيء.

Audio player placeholder Audio player placeholder

مقطع قصير: الأسباب بمفردها لا تنجي إلا بالله

مهما بذل العبد من الأسباب المادية بذكائه بقوته بعقله لتجنب الشر والمشاق والمتاعب، لا ينتفع منها شيئا إذا كانت بمعزل عن رعاية الله وتوفيقه

Audio player placeholder Audio player placeholder

مقطع قصير: الاستجابة لأمر الله ضمان وحفظ لك

مع شدة خوف وحزن وقلق وفزع أم موسى - عليه السلام- إلا أنها استجابت لأمر الله، لأن الاستجابة والإذعان والانقياد لأمر الله ضمان لك بأن لا يضيعك الله.

Audio player placeholder Audio player placeholder

مقطع قصير: تأملات في قوله تعالى: {ثم إنكم أيها الضالون المكذبون}

هنا قدم الضلال على التكذيب لأن سياق الآيات تحدثت عن إصرارهم على الحنث العظيم أي الشرك وهو عين الضلال، وبسبب هذا الإصرار كذبوا بالنبي عليه الصلاة والسلام وبالبعث بعد الموت فناسب أن يُقدم الضلال على التكذيب

Audio player placeholder Audio player placeholder

مقطع قصير: النعم الدينية مقدمة على النعم الدنيوية

لأن النعم الدينية من التوحيد والصلاح والإيمان والهداية من أعظم النعم

Audio player placeholder Audio player placeholder

مقطع قصير: تأملات في قوله تعالى: {وكانوا يصرون على الحنث العظيم}

الحنث هو الذنب ويأتي بعدة معاني، منها: القسم واليمين الغموس والإثم، والحنث العظيم هنا هو الشرك.

Audio player placeholder Audio player placeholder

مقطع قصير: تأملات في قوله تعالى: {إنهم كانوا قبل ذلك مترفين}

لما ذكر الله أصحاب الشمال ذكر عدة أسباب استوجبت وصولهم إلى هذا العذاب

Audio player placeholder Audio player placeholder

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً