نسخة تجريبية

أو عودة للقديم

بل الذين كفروا في عزة وشقاق

{ص وَالْقُرْآنِ ذِي الذِّكْرِ * بَلِ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي عِزَّةٍ وَشِقَاقٍ * كَمْ أَهْلَكْنَا مِنْ قَبْلِهِمْ مِنْ قَرْنٍ فَنَادَوْا وَلَاتَ حِينَ مَنَاصٍ} . [ص1 - 5] ... المزيد
رؤية الكل

ولقد سبقت كلمتنا لعبادنا المرسلين

جند الله الذين حققوا شروط النصر و أولها الإيمان و الاستقامة ثم الأخذ بأسباب النصر المستطاعة لهم الغلبة و النصر و التمكين وعد من الله على ألسنة الرسل و الله لا يخلف وعده. ... المزيد
رؤية الكل

إن أصحاب الجنة اليوم في شغل فاكهون

أهل الطاعة الذين كانوا مصدر استهزاء في الدنيا صاروا ملوكاً على أرائكهم في الآخرة في شغل دائم بأسباب السعادة و الرفاهية التي لا توصف، لهم فيها من الثمار ما تمنوا و من الأطعمة و الأشربة و الأنكحة ما لا يتخيله عقل. ... المزيد

و آية لهم أنا حملنا ذريتهم في الفلك المشحون

الفلك من آياته تعالى ونعمه على عباده، من حين أنعم عليهم بتعلمها إلى يوم القيامة، ولم تزل موجودة في كل زمان، إلى زمان المواجهين بالقرآن. ... المزيد

والذين كفروا لهم نار جهنم لا يقضى عليهم فيموتوا

الجزاء من جنس العمل، ها هي ثمار البغضاء و الكبر و العداء تنضح على الكفار في نار جهنم حيث لا موت و لا تخفيف للعذاب. ... المزيد

لله العزة جميعا

العمل الصالح يرفع الكلم الطيب، فيكون رفع الكلم الطيب بحسب أعمال العبد الصالحة، فهي التي ترفع كلمه الطيب، فإذا لم يكن له عمل صالح، لم يرفع له قول إلى اللّه تعالى، فهذه الأعمال التي ترفع إلى اللّه تعالى، ويرفع اللّه صاحبها ويعزه. ... المزيد

لئن لم ينته المنافقون

{لَئِنْ لَمْ يَنْتَهِ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ} أي: مرض شك أو شهوة {وَالْمُرْجِفُونَ فِي الْمَدِينَةِ} أي: المخوفون المرهبون الأعداء، المحدثون  بكثرتهم وقوتهم، وضعف المسلمين. ... المزيد

و أفوض أمري إلى الله

من كان الله حسبه فهو كافيه , و من كان الله وكيله فهو موفيه , وحده من يملك كمال الأمن و كمال الاهتداء و إنما يحدث النقصان في حياة ابن آدم بسبب ظلمه لنفسه , و كلما قل الظلم كلما زاد اكتمال الأمن و كلما كان العبد إلى الله أقرب كلما كان القلب أسعد و تحققت له من المباهج ما لا يخطر على بال أهل الدنيا و عبادها. ... المزيد

إعلان القدس أم استبدال جيل ؟

الصورة الحقيقية التي ينبغي أن يكون الأمر عليها هي أن المسجد الأقصى هو الإرث الطبيعي لحملة رسالة إبراهيم عليه السلام و أتباع عقيدة يعقوب و يوسف و يوشع بن نون و موسى و داود و سليمان و عيسى و محمد صلى الله عليهم أجمعين . ... المزيد

تباً لسخرية خدعت صاحبها

الرياسة و السؤدد الحقيقي و النعيم المقيم من نصيب ملوك الآخرة الذين امتنعوا عن الحرام و اتقوا ربهم في الدنيا. ... المزيد

لماذا فرقتنا مناهج التغيير ؟؟؟

واجبنا اليوم العمل الدؤوب من أجل جمع الشمل و توحيد الكلمة على كلمة التوحيد و العمل على إذابة أسباب الخلاف , و تعاطي العذر فيما بيننا , مع التأكيد على ثوابت الأمة و ضرورة الرجوع إليها . ... المزيد

عبادة في الهرج

الهرج كما قال أهل العلم ومنهم الإمام النووي رحمه الله في شرح الحديث، الفتنة وأيام الفتن واختلاط أمور الناس، كذلك في حال القتل والحرب، كذلك في حال الخوف والذعر. ... المزيد
i