كيف أصير أماً؟

لأنني جديدة على الأمومة, ودائمًا تشغلني (التربية)، وما لها من دور وخطر في التأثير على شخصية الطفل، هكذا أصيغ سؤالي.. كيف أصير أمًّا؟

كيف أعرف أن ما أتصرَُّفُه مع طِفْلتي هُوَ الصحيح؟ ولا أَقْصِدُ هنا ما يمكن تصوُّره، ومعلوم   أنه هو الصحيح لعاقل.

لكني أقصد في التفاصيل الصغيرة، التي ربما تؤثر في شخصيتها من غير ما أُحِسّ..

مثلاً.. قرأت يومًا أن التهديد الوهمي لا يَجِبُ مع الأطفال.. وهذا دائمًا أكرره مع إخوتي الصغار، وأسمعه تقريبًا عند كلِّ مَن حولي.. (كُلْ أكْلك وإلا فَسَأُنَادِي أباك) مثلاً يعني تفاصيل ربما لا نلحظها. كيف أستطيع أن أتنَبَّهَ لها؟!

وللعلم ابنتي عمرها 6 أشهر (مازالت صغيرة) وأريد نصيحتَكُم في أحسن الكتب في هذا المجال عربيةً أو أجنبيةً!!

وأقدِّرُ سؤالَكِ، وحرصَكِ على معرفة الطريق الصحيح؛ لتُصْبِحي أمًّا... والأكثر جمالاً أن ابنتَكِ مازالت صغيرة، وتَحْرِصِينَ على تربيتها من هذه السن... عسى الله - جل وعلا - أن يُقرَّ عينَكِ بابنتِكِ، وتبلغَ أَشُدَّها، ويرزُقَكِ بِرَّها... سؤالك ممتدٌّ بامتداد عمركِ كلِّه عزيزتي... (كيف ... أكمل القراءة

الأمومة كمهنة ووظيفة

كرم الله سبحانه وتعالى الأم بأن جعلها المدرسة الأولى في حياة الطفل، وجعل منزلتها أعلى وأسمى من جميع الارتباطات الاجتماعية الأخرى، لما لها من دور عظيم في إعداد وتنشئة أجيال المستقبل، وهذا الدور بلاشك هو الدور الأساس للمرأة سواء كانت عاملة أو ربة بيت. ... المزيد

أمانة أمومة

كيف أؤدي أمانة أمومتي لأطفالي؟

الأمومة: كلمة جميلة وضاءة، توهج سناها في أرجاء الأسرة، فما تركت زاوية في البيت إلا وقد تسلل إليها نورها. وما تعدت ابناً أو بنتاً إلا وقد فاضت ينابيع الحنان والعطاء إليهم بدون قياس ولا انتظار ثمن، حتى الجدران الجوفاء والأرضيات الصماء تحولت بفضل الله تعالى إلى عش ينبع بالدفء والأمن والاطمئنان، وما ... أكمل القراءة

أمومة في ظل العقيدة

كم تتألم الأم الرؤوم حين ترى هفوات أبنائها أو حين تكتشف زلات بناتها، فهي تطمح إلى أبناء صالحين قد ارتقوا في سلم المثاليات، وشمروا للوصول إلى ذُرى المجد العاليات، خاطرتي تسأل هذه الأم الرؤوم: هل بدأت بنفسك أولاً فحاسبيتها؟! ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً