وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ ثُمَّ أَعْرَضَ عَنْهَا

{وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ ثُمَّ أَعْرَضَ عَنْهَا إِنَّا مِنَ الْمُجْرِمِينَ مُنْتَقِمُونَ}  [السجدة 22] ... المزيد

وَلَوْ تَرَى إِذِ الْمُجْرِمُونَ نَاكِسُو رُءُوسِهِمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ

{ وَلَوْ تَرَى إِذِ الْمُجْرِمُونَ نَاكِسُو رُءُوسِهِمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ رَبَّنَا أَبْصَرْنَا وَسَمِعْنَا فَارْجِعْنَا نَعْمَلْ صَالِحًا إِنَّا مُوقِنُونَ * وَلَوْ شِئْنَا لَآتَيْنَا كُلَّ نَفْسٍ هُدَاهَا وَلَكِنْ حَقَّ الْقَوْلُ مِنِّي لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ * فَذُوقُوا بِمَا نَسِيتُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَذَا إِنَّا نَسِينَاكُمْ وَذُوقُوا عَذَابَ الْخُلْدِ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ }السجدة 12 - 14 ... المزيد

الغوطة ومجزرة الكيماوي... ننام لا نموت

صور أطفال الشام أحفاد بني أميّة وهم ممددون على الأرض... تريدون أن تقولوا لهم أننا نائمون لا ميتون. ... المزيد

"وَكَانُوا قَوْمًا مُجْرِمِينَ"

الرسالة وأهلُها دائمًا بنفس الصفات عبر التاريخ إما يَدَعون جنون الرسل والدعاة أو يصفونهم بالسحر أو الضَعف والقلة حتى وصفوهم بالإفساد في كثيرٍ من الحالات التي يظهر فيها فرعون (وكل فرعون) بزي الصلاح وموسى (وكل موسى) يُوصَف بالإفساد ...حلقاتٌ متكررةٌ ونهايتها معلومةٌ ومآلاتها كُلها في موقفٍ واحد بين يدي الملك الجبار سبحانه . ... المزيد

المصطلحات العالمية

لا تنخدع بالمصطلح، ولا تَنْسَق خلفه، ولكن انظر أين أنت، ومن أنت، وماذا تريد؟ وما دورك في الحياة؟ وماذا تريد منها؟ انظر الى دور أمتك ورسالتك التي تحملها، إنك شيء عزيز لكن أبطلوا فاعليته وعطلوه، فمتى ستعود؟ ... المزيد

مطية!

وإن من أحط الخلق في نظري أولئك الذين آتاهم الله علمًا بدينه، ومكانة شرعية بين خلقه، فجعلوا ذلك مطية لذوي منصب أو مال أو سلطان، وسخروه لإرضائهم فأظهروا منه ما يمليه عليهم سادتهم، وحجبوا منه ما لو بيَّنوه لانكشفت سوءات كبرائهم، واشتروا بآيات الله ثمنًا قليلًا فبئس ما يشترون.

وإن مكمن ذلك الانحطاط ومناط ذلك الإجرام هو مدى الامتهان الذي اقترفوه في حق دينهم وآيات ربهم، حتى جعلوها وهي أشرف ما يحصّله مخلوق سلعة تباع لمن يمتلك الثمن، وأداة تستعمل لتملق أهل الجاه والسلطان، وتابعًا لمن لديه القوة والصولجان، فلبئس ما شروا به أنفسهم لو كانوا يعلمون.

(50) وقاحةٌ إسرائيلية وسفاهةٌ أمريكية

وقاحةٌ إسرائيلية فجّةٌ غريبة، ليس لها تفسير سوى أنهم أغبياء، يريدون أن يعيشوا في واقعٍ ماضي، وتاريخٍ سقيم، وجوارٍ ضعيفٍ مهزومٍ، وأن يحتكموا إلى مفاهيمهم القديمة، وأن يطبقوا سياساتهم التي اعتادوا عليها، وكأَنَّ الزمان قد جَمُد ولم يتغير، وأن معايير القوة ما زالت حكرًا عليهم، لا ينازعهم فيها أحد، ولا تنافسهم عليها أمة، وأن التفوق قد خلق لهم، وأن التميزَ علامةٌ لكيانهم، وأن عدوهم قد استناخ لهم وإلى الأبد. ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً