بادر

بادر .... بحفظ حقها وهيبتها أمام أبنائك، وإياك أن تنال منها أو تعاتبها على أمر صدر منها أمام أحد أبنائها أو أقاربك أو أقاربها ... المزيد

ماذا يعني أن تحترمني؟ ..

حتى يوم أن أسلمت، كان إسلامي اقتناعًا ، وسجودي احترامًا ، واستعانتي بالله يقينًا بقدرته التي لطالما حدثني عنها وأثبتها لي في قرآنه ... المزيد

كيف تصنع الأسر العريقة أجيالها؟

من سمات الأسر العظيمة توقير كبارها وأكابرها، وتقديم أهل الفضل والرّأي والعلم منهم، فلو وقفوا في صف أو اجتمعوا في مجلس لما اختلّ لهم نظام ... المزيد

‏لا أعرف زوجين لا يختلفان!

‏لا أعرف زوجين لا يختلفان!
ولكن خلاف الأزواج كحريقٍ في كومة من القش ملقاة في رحبة الدار، إذا أطفأته أو تركته ينطفئ همد بعد لحظة وحمل الريح رماده، فلم يرزأك رزءًا ولم يُعقبك أذى، وإن هجته أو أدنيتَ منه ثوبك أو قرَّبته من بيتك أحرَق الثوبَ وخرَّب البيت.

قبل الرحيل

رحيل أبدان سبقه رحيل أرواح ربما لم تكن قد حطت يوما رحالها "إن أقل البيوت الذي يبنى على الحب" هكذا قال أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه  هكذا يحطم بكلماته العاقلة الواعية تلك الأسطورة التي يصرون على حبس الزواج في سجنها الذهبي البراق أسطورة تصلح فقط لكلمات أشعار وسيناريوهات يطلبون من خلفها رزقا حلَّ أو حرُم أما البيوت فإنما تبنى على ذلك الذي يكمل بيانه الفاروق رضي الله عنه: "ولكن الناس يتعاشرون بالإسلام والإحسان" ... المزيد

اترك بئر الجاهلية

لم يزل أناس لا يرون الفحولة والرجولة إلا بشتم نسائهم وإهانة أهلها، وإسقاط كرامتها أمام الغير والافتخار بذلك، والفخر أنها لا تستطيع معاتبته أو الاعتراض عليه.. لا أدري من أي بئر جاهلي استمدوا تلك القيم وتلك التشوهات..؟ ولماذا لا تكون المرأة كريمة على (التقيّ) كما يفترض أن يكون..؟ ... المزيد

زوجتك عطاء بلا حدود ... بشرط أن تفهمها

                                       بسم الله الرحمن الرحيم

يشبه علماء النفس الجوانب النفسية للمرأة بأمواج البحر الهادرة، حيث تتماوج عواطفها ومشاعرها بالارتفاع الشديد عندما ...

أكمل القراءة

الزوجة الذكية

لا تعتقدي أن حبه لك أمرٌ مسلمٌ به، لا تعتريه التغيرات والتقلبات، لأن العلاقة الزوجية يجب أن تتم رعايتها دومًا على امتداد رحلة الحياة، فهو بحاجة أن يعرف مدى حبك في كل وقتٍ وفي أي وقت، حتى يبقى دائمًا مهتمًا بك. ... المزيد

[23] سخرية واحتقار.. لم؟

الاحترام أساس العلاقة الزوجية.. فإن فقدتماه.. فماذا بقي؟! ... المزيد

[18] لئلا يفلت العقال!

بيتك وأسرتك وقلبك أحقّ بالاهتمام والمراعاة والسقاية، وصية لنعِيها ونعمل لها فوق الاستطاعة! ... المزيد

[17] إنّما المرونةُ.. بالتمرُّن!

افْعَل ما يحبّ الطرف الآخر، وتفانى في احترامه، وتسابق إلى إسعاده، واجعل المرونة مطيّتك إلى الاستقرار، وحينها سيغمرك شعور عارم بالسكينة والراحة والطمأنينة يجعلك تحلّق في فضاءات الجنان وأنت ما زلت على الأرض! فلا سعادة كالعطاء والإرضاء ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً