كيف أتذكَّر الأماكن؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أنا أُواجِه مشكلةً في تذكُّر الأماكن، فأنا لا أستطيعُ أن أصِفَ للآخرين المكانَ الذي أودُّ الذَّهابَ إليه، أو المكان الذي أقصده بكلامي، مع العلم أنَّ ذاكرتي قويَّةٌ جدًّا في باقي الأمور.


حاولتُ عندما أكون في السيَّارة أن أُركِّزَ انتباهي جيِّدًا، ولكن أشعر بالسَّرَحان.

 

ما السببُ في ذلك؟ وهل يوجد حلٌّ لهذه المشكلة؟

 

الأخت الكريمة، السلامُ عليكم ورحمة الله وبركاته.من المعروف: أنَّ القدرة على تذكُّر الأماكن هي واحدةٌ من العطايا التي يهبها الله - عزَّ وجلَّ - للناس بشكل متفاوت، وهذا ما يُسمِّيه التربويُّون بالقُدرة البصرية المكانية (Visual/spatial)، والأمر يُصبح أكثرَ صعوبةً بالنِّسبة لِمَن يذهب إلى مكانٍ ما، دون ... أكمل القراءة

خطورة اعتياد النعم دون استشعارها

خاطرة عابرة بضرورة تذكر واستشعار وشكر النعم التي قد نغفل عنها بسبب تكرارها يوميا وكثرة اعتيادها ينسي شكر المنعم وعظمته

Audio player placeholder Audio player placeholder

داء الغفلة وعلاجه

مما ذكره الشيخ سلمه الله: أن يكون الغافل، غافلا عن غفلته فهذا: داء مركب

Audio player placeholder Audio player placeholder

أنت إنسان.. والإنسان ينسى!

كم تمنيت أكثر من مرة أن أعود بالزمن لأنصح ذاتي القديمة وأصحح أخطاءها وأكمل نقصها وأعدل مسارها وأبين سذاجة بعض خياراتها ... المزيد

قل الحمد لله

كم من نعمة لا يلقي المرء لها بالاً، ولا يعرف قيمتها الحقيقية حتى إذا زالت، أو كادت أن تزول، علم قدرها وأدرك مدى الثراء والغنى الذي طالما كان يتقلب فيهما دون أن يشعر، حينئذ يدرك أن ثمة أشياء لا تشترى! ... المزيد

ضرب الله مثلاً رجلاً فيه شركاء متشاكسون

{ وَلَقَدْ ضَرَبْنَا لِلنَّاسِ فِي هَذَا الْقُرْآنِ مِنْ كُلِّ مَثَلٍ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ * قُرْآنًا عَرَبِيًّا غَيْرَ ذِي عِوَجٍ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ * ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا رَجُلًا فِيهِ شُرَكَاءُ مُتَشَاكِسُونَ وَرَجُلًا سَلَمًا لِرَجُلٍ هَلْ يَسْتَوِيَانِ مَثَلًا الْحَمْدُ لِلَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ * إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُمْ مَيِّتُونَ * ثُمَّ إِنَّكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عِنْدَ رَبِّكُمْ تَخْتَصِمُونَ} [ الزمر 27 – 31] ... المزيد

مشكلة نسيان القرآن الكريم

عندما كنت صغيراً كنت أذهب لمدرسة داخلية وأحفظ القرآن الكريم، تركت مدرسة التحفيظ بعد أن حفظت 4 أجزاء وذلك لاني لم أستطع التوفيق بين مدرسة التحفيظ والمدرسة العادية في نفس الوقت، كان عمري وقتها 12-13 عاما ولم أكن قد بلغت حينها.
فهل آثم الآن بعد 20 عاما وقد نسيت الأجزاء الأربعة التي حفظتها؟
الناس قالوا لي أنه ذنب عظيم ويجب علي أن أراجعها مرة أخرى، وأنا حائر فأرجو المساعدة.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين.لا شك أن النسيان فطري في الإنسان، وما سميّ الإنسان إلا لنسْيه، وهو يختلف عادة من شخص لآخر فيقلّ ويكثر بحسب ما فاوت الله تعالى بين العباد في قوّة الذاكرة.  والقرآن الكريم يتفلّت من الصدور إذا لم يبادر المسلم إلى ... أكمل القراءة

القراءة أم الاستماع

أنا طالب في الهندسة، والحمد لله متفوق دراسيًا على غيري من الطلاب، ولدي فضول عجيب، وعاجبني جدًا أن أكون إنسانًا فضولياً، وأحب المعرفة، وأحب أن أتعلم في كل شيء، وأحب أن أمشي على خطط مدروسة رغم أني مثل غيري من الشباب أحب متابعة الكرة، وأحب ألعب بلايستيشن ومبدع فيها، لكن الحمد لله أن ربك هاديني ومبين لي الصحيح من الخطأ، وعندي عقلانية بزيادة بحيث أني كل ما تمر فترة من حياتي أتغير للأفضل، يعني أي شيء بحياتي لا يفيدني شخصيًا أبتعد عنه وأتركه حتى لو كانت نفسي متعلقة به، وكل سنة أجعل توجهي للأشياء التي تفيدني.

لدي رغبة أن أنمي ثقافتي وأصير إنسان مبدع ومنتج بشكل أفضل، ولا يوجد شيء في مجالي وفي حياتي العامة ليس لي خبرة فيه، لكن مشكلتي أني أنسى كثيرًا، وهذا سَبَّب لي تكاسلًا وتباطؤًا في زيادة ثقافتي، وفي قراءتي، فمثلًا: كل فترة أهتم بشيء، ولما أبتعد عنه وأقرأ في موضوع ثانٍ أجد أني بعد فترة قد نسيت الشيء الكثير.

أرغب أن أستمر وأقرأ في مواضيع أكثر لكن النسيان مشكلة، وأحس أني أتعب بدون فائدة، صحيح أنه ما من أحد إلا وينسى، وفيه اختلافات في قدرة الأشخاص من شخص لآخر، لكن أريد أن أعرف ما الأساسات التي يستطيع الإنسان من خلالها أن يتثقف، وكل فترة يحس أنه تزداد معرفته بدون ما ينسى؟

باختصار: أريد نصائحكم لكل ما يفيد في هذا الموضوع، وهل الشيء المقروء أفضل من الشيء المسموع أو العكس في رسوخ المعلومات؟

الثقافة هي الأخذ من كل شيء بطرف، فاجتهد في أن تعرف شيئًا من كل شيء، فالعلم لا ينال كله؛ لأن بحره عميق، وقد أحسن من قال:لن ينال العلم كل أحد لا وإن عاش ألف سنةإنما العلم عميق بحره فخذوا من كل شيء أحسنهوكن كالنحلة:أما ترى النحل لما جنى من كل فاكهة حوى لنا جوهرين الشمع والعسلافالشمع نور يستضاء به ... أكمل القراءة

حكم الموالاة في قراءة الفاتحة والتشهد، وحكم من يتأخر قليلا من أجل التذكر أو لضيق التنفس

ماهي مذاهب العلماء حول الموالاة في قراءة الفاتحة والتشهد، وحكم من يتأخر قليلا من أجل التذكر هل نسي شيئا أو لضيق التنفس أو بسبب التلعثم، هل تصح صلاته؟

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين ومن اتبعه بإحسان إلى يوم الدين.الموالاة بين آيات الفاتحة وكلمات التشهد واجبة، جاء في (المنثور في القواعد الفقهية:3 / 242): "وَمِمَّا تَجِبُ فِيهِ: الْمُوَالَاةُ بَيْنَ كَلِمَاتِ الْفَاتِحَةِ، وَكَذَا ... أكمل القراءة

القيمة والثمار التربوية للابتلاء

للابتلاء بأنواعه المختلفة ومظاهره العديدة دور عظيم في تربية النفوس، وتدريبها على تحمل المشاق، وتهيئتها لمواجهة أي ظرف طارىء أو محتمل ... المزيد

التذكر

وهذه الحلقة تحتوي على: - أهمية التذكر - التذكر في كتاب الله عز وجل - الانتفاع بالذكرى - فوائد التذكر

Audio player placeholder Audio player placeholder

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً