ويتناجون بالإثم والعدوان

{أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ نُهُوا عَنِ النَّجْوَىٰ ثُمَّ يَعُودُونَ لِمَا نُهُوا عَنْهُ وَيَتَنَاجَوْنَ بِالْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَمَعْصِيَتِ الرَّسُولِ وَإِذَا جَاءُوكَ حَيَّوْكَ بِمَا لَمْ يُحَيِّكَ بِهِ اللَّهُ وَيَقُولُونَ فِي أَنفُسِهِمْ لَوْلَا يُعَذِّبُنَا اللَّهُ بِمَا نَقُولُ ۚ حَسْبُهُمْ جَهَنَّمُ يَصْلَوْنَهَا ۖ فَبِئْسَ الْمَصِيرُ (8) } [المجادلة] ... المزيد

صور العُدْوَان

أكل مال الغير بغير حقٍّ: سواء بالسَّرقة أو الغصب أو النَّهب أو الاختلاس والاحتيال ... المزيد

آثار العُدْوَان

أما جريمتهم الثانية فقد عبر عنها- سبحانه- بقوله:  {وَيَقْتُلُونَ الأَنبِيَاء بِغَيْرِ حَقٍّ}  أى: أنهم لم يكتفوا بالكفر، بل امتدت أيديهم الأثيمة إلى دعاة الحق وهم أنبياء الله ... المزيد

أقوال السَّلف والعلماء في العُدْوَان

كتب عمر بن عبد العزيز إلى بعض عمَّاله: (إن قَدَرت أن تكون في العدل والإحسان والإصلاح كقَدْر مَن كان قبلك في الجور والعُدْوَان والظُّلم فافعل، ولا حول ولا قوَّة إلَّا بالله) ... المزيد

بعض ادلة السُّنَّة في ذم العدوان

قال القاري: (... ((قومٌ يعتدون)) -بتخفيف الدَّال-: يتجاوزون عن الحدِّ الشَّرعي... والاعتداء في الدُّعاء يكون مِن وجوهٍ كثيرة ... المزيد

أدلة ذم العدوان والنهي عنه في القرآن الكريم

قال السعدي: إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ أي: المتجاوزين للحدِّ في كلِّ الأمور ... المزيد

الفرق بين العُدْوَان وبعض الصِّفات

قال أبو البقاء الكفويُّ:الطُّغيان: هو تجاوز الحدِّ الذي كان عليه مِن قبل، وعلى ذلك  {إِنَّا لَمَّا طَغَى الْمَاء}  [الحاقة: 11]والعُدْوَان: تجاوز المقدار المأمور به بالانتهاء إليه والوقوف عنده ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً