إذا وقع على ثوب الإحرام دم

إذا وقع على ثوب الإحرام دم قليل أو كثير فهل يصلي فيه وعليه الدم، وما حد ما يبطل الحج أو الصلاة من الدم إذا وقع على ثوب الإحرام؟

إذا وقع على ثوب المحرم شيء من الدم قليل أو كثير فإنه يغسله إلا أنه يعفى عن اليسير عرفاً ويصلى فيه، أما إن كان كثيراً فيجب غسله ولا يصلى فيه وفيه النجاسة بل يجب عليه أن يغسل إحرامه من النجاسة أو يغيره بإحرام آخر طاهر؛ لأن المحرم له أن يغير ألبسته ولو بدون عذر، إذا أحب أن يغير لباس الإحرام بلباس آخر ... أكمل القراءة

حكم من صلى بالنجاسة وهو لا يعلم

ما الحكم إذا كان الشخص يعلم بالنجاسة ولم يذكرها إلا بعد نهاية الصلاة؟

إذا كان على بدن الإنسان أو ثوبه نجاسة فنسي ذلك ولم يذكر إلا بعد الصلاة فصلاته صحيحة؛ لعموم قوله سبحانه: {رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا} [البقرة من الآية: 286]، وصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أن الله سبحانه قال: «قد فعلت» [1].ولما ثبت عنه صلى الله عليه ... أكمل القراءة

ملبسه عليه الصلاة والسلام

فصل: في ملابسه صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

قال الإمام ابن القيم



كانت له عمامة تُسمى: السحاب، كساها علياً، وكان يلبَسُها ويلْبَسُ تحتها القَلَنسُوة. وكان ...

أكمل القراءة

الصلاة بالقِرَامِ المُقَطَّع

هل يَجوزُ الصلاةُ بالقِرَامِ المُقَطَّع؟

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ: فالقِرَامُ -لغةً-: هو السِّتْرُ الرَّقِيقُ، وقيل: الصَّفِيقُ مِنْ صُوفٍ ذِي أَلْوَانٍ، قال في "النهاية": هو السِّتْرُ الرَّقِيقُ، وقيل: القِرام السِتر الرقيق وراء السِتْر الغليظ". وعليه؛ فإن ... أكمل القراءة

ما أسفل الكعبين فهو في النار

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ما أسفل الكعبين فهو في النار"، ما المقصود بالكعبين؟ هل المقصود القدم التي نسير عليها أم ما المقصود؟ وهل الإسبال من كبائر الذنوب؟

الحمد لله، المراد بالكعبين العظمان الناتئان في أسفل الساق عند مفصل القدم، وهما الكعبان المذكوران في قوله تعالى: {وأرجلكم إلى الكعبين} [المائدة: من الآية 6]، وحديث: "ما أسفل الكعبين في النار"، يدل على تحريم الإسبال في الثياب من القميص والإزار والسراويل والبشت، فلا يجوز إرخائها إلى ما تحت ... أكمل القراءة

هل تصلي المرأة في الثوب السوداني؟

هل تجوز صلاة المرأة وهي ترتدي التوب السوداني العادي ومن تحته فستان عادي؟ وهل يعتبر التوب السوداني لباساً ساتراً للمرأة؟

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد: فإذا كان الثوب سابغاً ساتراً لما أمر الله بستره، أو لم يكن ثوبٌ ولكن فستان يستر البدن وهو فضفاض لا يصف، صفيق لا يشف؛ فهو الثوب الذي تصح به الصلاة، ولا حرج على المرأة في الصلاة به؛ كما قالت أم سلمة رضي الله ... أكمل القراءة

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً