ما يعفى عنه مما أصاب ثوب المصلي

ما هي الأمور المعفو عنها إذا تواجدت في ملبس المصلي؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:فاجتناب النجاسة في الثوب والبدن والبقعة شرط في صحة الصلاة عند الجماهير، ودليل اشتراط اجتناب النجاسة في الثياب قوله تعالى: {وَثِيَابَكَ فَطَهِّرْ} [المدثر:3].  وأما ما ليس بنجس فلا يجب اجتنابه وإن كان مستقذرا لكن يستحب ... أكمل القراءة

الواجب عند تطاير رذاذ البول

ما الذي يجب فعله عند ملامسة الماء أو الرذاذ المتطاير من البول والغائط في الحمام الإفرنجي للبدن؟ فقد بحثت وقرأت أن هذا الماء نجس، ولا يكفي التنظيف باستخدام منديل أو قماش مبلل، بل يجب الغسل بالماء، فهل يجب بعد الانتهاء من التبول أو الغائط غسل موضع البدن المشكوك في وصول الرذاذ إليه، مثل الغسل من الجنابة؟ أستحلفكم بالله أن تيسّروا على قدر المستطاع؛ لأني أجد مشقة في هذا، بجانب أني أصاب سريعًا بالوسواس، وأريد الصلاة مثل أي شخص طبيعي، لا يحمل همَّ وقلق هذه الأشياء، بالإضافة إلى أني انقطعت عن الصلاة فترة، ومَنَّ علي المنّان سبحانه وتعالى بالرجوع إليها مرة أخرى، ولكني أحمل همَّ الصغيرة والكبيرة، وأصل لدرجة الرعب أن قد يكون أصابني شيء في طهارتي، أو لم أفعل شيئًا آخر من موجبات الصلاة، ومن ثم؛ فلا تقبل مني الصلاة، فتثقل العبادة عليّ، وأتحطم من داخلي، وقد نويت أن لا أترك الصلاة مرة أخرى، وأريد التيسير قدر المستطاع. وشكرًا جزيلًا.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: فهذا الرذاذ المتطاير: إن كان من ماء الاستنجاء، فلا يحكم بنجاسته، إلا إذا كان متغيرًا بالنجاسة.وحيث شككت في نجاسته، أو في إصابة شيء منه للبدن، فاطرح الشك، ولا تلتفت إليه، وابنِ على اليقين، وهو الطهارة.وأما إذا تيقنت وصول ... أكمل القراءة

ماذا يفعل من يخرج منه البول وهو في الصلاة

السلام عليكم دائمًا وأنا أصلي أحس بخروج سائل وعندما انتهي من الصلاه فعلًا يكون هناك سائل ولكن رائحته مختلفه عن البول ويخرج من نفس مكان خروج البول وعندما يجف قليلًا يشبه رائحه البول قليلًا ثم تذهب هذه الرائحه فهل علي الإعاده

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ:فإن كان الحال كما ذكرت، فإن ما يخرج منك في الصلاة ناقض للوضوء؛  فقد اتَّفق العلماءُ على انتقاض الوضوء بِما يخرج من السبيلين - القُبُل والدُّبُر -: من غائط وبَوْلٍ ورِيحٍ، ومَذْيٍ ووَدْيٍ، ودَمِ حيْضٍ ونِفاس ... أكمل القراءة

(1) من كتاب الطهارة إلى مسائل الزكاة

إلى زمن قريب يعد هذا الكتاب في عداد المفقود. حقق مؤخرا في رسالتين في المعهد العالي للقضاء التابع لجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً