سؤال الملائكة لله سؤال استرشاد وطلب للمعرفة

الله تعالى يُسأل سؤال طلب ومسكنة ، ويُسأل سؤال استرشاد وطلب للمعرفة، ولكنه لا يُسأل سؤال اعتراض أو استنكار على فعل من أفعاله سبحانه وبحمده . وكان سؤال الملائكة سؤال استرشاد منهم، وهم العالمون بحق ربهم، المسبحون بحمده، الذين لا يعصون الله ما أمرهم، ويفعلون ما يؤمرون .  

أولًا:أما سؤال الملائكة لرب العالمين، المذكور في سورة البقرة: فكان سؤال استرشاد، وطلبٍ للفهم والفائدة، ولم يكن سؤال تعنت، ولا اعتراض ؛ حاشاهم من ذلك، عليهم سلام الله أجمعين.وقيل: إن الله تعالى أذن لهم في السؤال فسألوا.قال "مكي" في "الهداية" (1/ 216 - 217): " روى كثير من ... أكمل القراءة

مقطع قصير: يعطيك الله الهبات إذا تركت شيئا لله

من ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه، لأن الذرية الصالحة هبة عظيمة تستحق الشكر

Audio player placeholder Audio player placeholder

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً