حكم اليمين الكاذب لإثبات الحق

يوجد قضية بيني وبين خصمي والخصم ناكر جزء من المبلغ ومستعد يحلف كذب وانا في نقطة معينة لو حلفت كاذب استرد حقي بالكامل افتونا جزاكم الله خيرا

فقد رخَّص بعض أهل العلم في الحلف كاذبًا، إن كان فيه مصلحة شرعية راجحة لا تؤخذ إلا بهذه الطريقة؛ من جلب نفع، أو دفع ضر، ولا تتحقق دون الكذب، وقد يجب إن كان لحماية نفس مسلم أو ماله، وإن كان المقصود من الحلف كذبًا الوصول لحقٍّ لن يصل إليه إلا بذلك.واستدلَّ أهل العلم بحديث أم كلثوم - رضي الله عنها - ... أكمل القراءة

كيف يخرج زكاة الفطر من يقيم في بولندا؟

ابنى يقيم في بولندا ويسأل كيف ولمن يؤدي زكاة الفطر؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومن والاه، أمَّا بعدُ:فزكاة الفطر فرض على جميع المسلمين الكبير والصغير؛ ففي صحيح البُخاريِّ عن ابن عمر - رضي الله عنهما – قال: "فَرَضَ رسولُ الله - صلى الله عليه وسلم - زكاةَ الفِطْرِ صاعًا من تَمْرٍ أوْ صاعًا من شعيرٍ، على ... أكمل القراءة

متى تكون المصلحة في زكاة الفطر في إخراج القيمة على رأي ابن تيمية؟

وجدت في فتوى في موقعكم لابن تيمية ـ رحمه الله ـ حول زكاة الفطر: هل تجوز القيمة أم لا تجوز؟

فقال - رحمه الله تعالى -: وأما إعطاء القيمة ففيه خلاف في مذهب أحمد، وغيره هل يجوز مطلقًا؟ أو لا يجوز مطلقًا؟ أو يجوز في بعض الأوقات إذا كانت هناك مصلحة محققة؟ على ثلاثة أقوال في مذهب أحمد، وغيره، وقال: الأظهر القول الأخير، وهو أعدل الأقوال، وهو أن إخراج القيمة لغير حاجة، ولا مصلحة راجحة غير جائزة، وأما إخراج القيمة للحاجة، أو المصلحة، فلا بأس به.

فمن الذي يحدد أن إخراج القيمة في هذا العام مثلًا فيه مصلحة للفقير محققة، وأنها أنفع له من الطعام؟ وهل هو الإنسان نفسه؟ أم ولي الأمر؟ أم دار الإفتاء في البلد؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: فشيخ الإسلام ـ رحمه الله ـ يرى أن القيمة تجزئ إذا كانت أنفع للفقير، وكذا إذا اختار الفقير القيمة لكونها أنفع له، وقد ضرب أمثلة لما إذا كانت المصلحة في إخراج القيمة، فقال: "ويجوز إخْرَاجُ الْقِيمَةِ فِي الزَّكَاةِ لِعَدَمِ ... أكمل القراءة

(6) مبعثرات عن النفس

ينتهي ظلم الظالم في القبر، كما ينتهي ظلم المظلوم في القبر. ... المزيد

يجب على الوكيل صرف ما قبض من المتبرعين فيما فوض فيه

إذا جمع شخص مالاً أو تبرعات، وأخبر أصحابها أنها لفرش دار لتحفيظ القرآن الكريم خارج البلاد، وكذلك ليشتري لهذه الدار مصاحف وكتباً دينية، وكان ذلك لكن زاد المبلغ عن الحاجة، فهل له أن:

1- يشتري بما تبقى مسجلاً وأشرطة قرآن للدار كي يستفيد منها الطلبة؟

2- يعطي باقي المال لشخص يريد بناء مسجد فيساهم معه ولو بجزء منه، وذلك من غير علم أصحاب التبرعات، فما الحكم؟

الواجب عليه أن يصرف ما قبضه من المتبرعين لمصلحة الدار من الفرش والكتب وغير ذلك، وليس له أن يصرف منها شيئاً في دار أخرى أو مسجد آخر؛ لأنه لم يفوض في ذلك.والله ولي التوفيق. أكمل القراءة

وزعت بعض زكاة مال موكلي والبعض الآخر أخرته لمصلحة بعض المحتاجين

أعطاني رجل زكاة ماله لكي أوزعها بمعرفتي لأهلها، فوزعت بعضها والبعض الآخر أخرته لمصلحة بعض المحتاجين، هل يصح ذلك؟
Audio player placeholder Audio player placeholder

دفع مال لمن يتوسط له في مصلحة حكومية

ما حكم دفع مال رمزي بسيط، لشخص يمكنه أن يسعى لي بالموافقه لابتعاثي للخارج على نفقة الدولة للدراسة؟

لا شك أن ذلك حرام، وسواء كان ذلك الشخص من موظفي الدولة، أو من غير موظفي الدولة. والسبب أن موظفي الدولة لا يجوز لهم الاستفادة من منصبهم أبدا، ومن أخذ من المال لمصلحة نفسه فهو غاش للمسلمين، ومخالف لهدي الشريعة، ويعد ما أخذه غلولا ورشوة. وإن كان الشخص غير موظف في الحكومة، فلا بد له أن يتقاسم ذلك ... أكمل القراءة

هل أخرج زكاة الفطر في بلدي الأم أم في البلد الذي أقيم فيه؟

أنا الآن أقطن في الولايات المتحدة الأمريكية، هل إخراج زكاة الفطر يتم في البلد المتواجد فيه أم بإمكاني إرسالها -أي زكاة الفطر- إلى بلدي الأم؟ وأنا لا أعرف أي محتاج في البلد الذي أنا متواجد فيه الآن.

الحمد لله رب العالمين رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:فالأصل المتفق عليه هو أن الزكاة تفرق في بلد المال الذي وجبت فيه.واتفق الفقهاء على أن أهل البلد إذا استغنوا عن الزكاة -كلها أو بعضها- لانعدام الأصناف المستحقة أو لقلة عدد ... أكمل القراءة

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً