معصية السر

مَنْ عَرَفَ اللَّهَ تَعَالَى حَقَّ الْمَعْرِفَةِ رَاقَبَهُ فِي السِّرِّ وَالْعَلَانِيَةِ، وَخَافَهُ بِالْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ؛ فَلَا يَعْصِي لَهُ أَمْرًا، وَلَا يَرْتَكِبُ لَهُ نَهْيًا. ... المزيد

مشكلة الإدمان والمخدرات

مشكلة الإدمان والمخدرات
الإدمان في عالمنا المعاصر مُشكلة تهدد الوجود البشري كله، وعلى المستوى القومي أصبحت لها جوانب سياسية واجتماعيَّة، وتربوية ودينية واقتصادية. إنَّ هناك نوعًا جديدًا من الحرب الموجهة ضِدَّ شعوبن ... المزيد

صلاح العبد بصلاح القلب

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «...ألَا وإنَّ في الجَسَدِ مُضْغَةً: إذَا صَلَحَتْ صَلَحَ الجَسَدُ كُلُّهُ، وإذَا فَسَدَتْ فَسَدَ الجَسَدُ كُلُّهُ، ألَا وهي القَلْبُ» ... المزيد

نهارك ضيفك

يا ابن آدم: نهارك ضيفك فأحسِن إليه، فإنك إن احسنت إليه ارتحل بحمدك، وإن أسأت إليه ارتحل بذمّك.

(الحسن البصري)

الطموح

صاحب الطموح إن لم يبذل جهده للوصول إلى غايته، فهي مجرد أماني، لكن الطَّمُوح حقًا هو الذي يسعى لنيل ما يريد، بل ويُتعب نفسه في هذا ... المزيد

تزيين الباطل

لا شيء أكثر ضلالا، من ظن المبطل أنه محق، يحفر في الماء وهو يظن أنه يحفر في التراب، فيتعب بلا فائدة، ويسعى بلا أجر، ويعمل بلا مقابل. ... المزيد

أحذركم ذنوب الخلوات... فإنها المهلكات

"أجمع العارفون بالله أن ذنوب الخلوات هي أصل الانتكاسات، وأن عبادات الخفاء هي أعظم أسباب الثبات" ... المزيد

( اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن )

إذا فتشت حولك فسوف تجد جل الناس - إلا من رحم الله - يعانون من الهم والحزن والكآبة ، والقلق والخوف من المستقبل لا سيما مع هذه الظروف الاقتصادية الصعبة . ... المزيد

شرح حديث: الطهور شطر الإيمان

الطُّهُورُ شَطْرُ الإيمانِ، والْحَمْدُ لِلَّهِ تَمْلأُ المِيزانَ، وسُبْحانَ اللهِ والْحَمْدُ لِلَّهِ تَمْلَآنِ -أَوْ تَمْلأُ- ما بيْنَ السَّمَواتِ والأرْضِ ... المزيد

والقرآن حجة لك أو عليك

الطُّهُورُ شَطْرُ الْإِيمَانِ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ تَمْلَأُ الْمِيزَانَ، وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَالْحَمْدُ لِلَّهِ تَمْلَآنِ، أَوْ تَمْلَأُ مَا بَيْنَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ... المزيد

موقف المسلم من الفتن

إِنَّ النَّاظِرَ فِي حَالِ الْعَالَمِ الْيَوْمَ، وَخَاصَّةً فِي بِلاَدِ الْمُسْلِمِينَ، عَلَى مُسْتَوَى أَفْرَادِهِمْ وَمُجْتَمَعَاتِهِمْ يَجِدُ أَنَّهُمْ يَمُرُّونَ بِفِتَنٍ عَظِيمَةٍ، تَطَايَرَ شَرَرُهَا، تَنَوَّعَتْ أَسْبَابُهَا وَاخْتَلَفَتْ مَوْضُوعَاتُهَا؛ فِي الدِّينِ وَالدُّنْيَا... ... المزيد
يتم الآن تحديث اوقات الصلاة ...
00:00:00 يتبقى على
12 رجب 1444
الفجر 00:00 الظهر 00:00 العصر 00:00 المغرب 00:00 العشاء 00:00

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً