نصائحٌ هامة

منذ 2017-02-01

قلبي مع كل عالمٍ راسخ، أو باحثٍ عميق أو كاتبٍ مبدع أو أديبٍ راقٍ لم يجد من ينشر له

1
التعامل المادي محكٌ مهمٌ في الحكم على صدق الصديق من كذبه، وعلى إخلاصه من غشه، وعلى تقديم محبة صديقه على حبه للمال ..
أن تسأل عن حاله المادي سؤالًا مهذبًا، وتطمئن على كفايته لنفسه ولمن يعول، وتمنحه إن كان فقيرًا، وتساعده إذا مرت به فاقة، وتقرضه إذا احتاج، وتمهله إذا أعسر، وتسقط دينه إذا عجز عن سداده، تلك من أبسط معاني الصداقة الغائبة ..
2

قلبي مع كل عالمٍ راسخ، أو باحثٍ عميق أو كاتبٍ مبدع أو أديبٍ راقٍ لم يجد من ينشر له، من كل هذا الغثاء والتفاهة والهراء الذي يكتبه الأدعياء اليوم ويضعونه في كتب .. ثم يُطبع منها الآلاف!.
معرض الكتاب يكاد يضح بالتفاهات التي يكتبها كل سطحيٍ لا علاقة له بعلمٍ ولا ثقافةٍ ولا إبداع!....لكم الله يا مبدعون!
3

أنت تحبني .. أنت تستجيب لنصحي ولرجائي فيك ..
أما دعواك محبتي وأنت مُصِر على مخالفتي في أمور أنت تستطيع تغيير نفسك فيها ولن تكلفك شيئًا .. فأنت تكذب علي!....إن المحب لمن يُحِب مطيع ..
4

الإنسان لا يقوم وحده، ربنا لا تكلنا إلى أنفسنا طرفة عين ..
5

عندما تكون الفرحة حمقاء والحزن أبله، والتافهون متصدرون، والأموال متناثرة حولهم، والمشاهدون مغيبون، فاعلم انك تشاهد برنامجًا رياضيًا بعد فوزٍ عشوائيٍ باهت!...فلنوغل في التيه أكثر وأكثر وأكثر .. بلا حدود!، ولتصمنا صرخات الآهات مع كل ضربة كرة، لتضيع في غياباتها صوت صرخات الألم شيئًا فشيئًا!

6

إني لأرى الفرحة في قلب صديقي فاشعر بالفرحة كأنها لي ، وأنظر للانجاز يحققه أخي ، فأراه إنجازا ذاتيا لي ، وأبذل الخير لصاحبي فاشعر بحلاوته في صدري ..
أنا أنت صديقي الصدوق لكنه قد تفرقت الاسماء :)
أما الأدعياء .. فيمتنعون
7

عادة ما نهتم بمسميات الحياة وألقابها وهي ألقاب الرحيل السريع (الغني - المسؤول- المثقف - الخ)، وننسى ألقاب الآخرة وهي ألقاب الخلود (الصائم - القائم - القانت - المخلص - الصادق - الراكع - الساجد - الخ)
من منا يعمل للقبه غدًا؟!

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام

خالد روشة

داعية و دكتور في التربية

  • 1
  • 0
  • 1,022

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً