نسخة تجريبية

أو عودة للقديم

ظلم الابتداع للذكر والصحابة وآل البيت

ويبقى الفارق بين مفاوز ذلك الجيل والرعيل، وبين معايب المستنسخ من الأجيال المعاصرة، أن سلفنا من التابعين وتابعيهم بإحسان قد استشعروا ووقفوا على حجم الخرق الواقع في أصول الدين وفروعه، متى ما مُس محراب الصحبة برمي متحامل أو قدح مجرح في عدالتهم ومكانتهم المتسامية وفضلهم المطلق، الذي لا ولن يضاهيه فضل مخصوص أيا كان سعيه ودفاعه عن حمى هذا الدين العظيم وعرى بنيانه المتراص، ولذلك نجدهم قد اعتبروا مودتهم ومحبتهم من صميم الدين، وأنها قربة لله في شريعة الإسلام، وفريضة في معتقد المسلمين من الرعيل الأول.. ... المزيد

الطائفة المنصورة: وتأملات ما قبل المراجعات

التفكر في أحاديث هذه (الطائفة المنصورة) فريضة من فرائض الوقت.. وواجب من واجبات المرحلة.. ليرى الإسلاميون اليوم أين موقعهم منها، وليصححوا مسيرتهم في ضوء صفاتها.. ويقوَّموا أحوالهم وفق خصائصها.. وإلا.. فالبون سيظل واسعًا.. والطريق سيكون طويلًا.. ... المزيد

الطائفة المنصورة.. ومؤهلات النصر شِبْه المهجورة (2)

إجمالًا؛ فإنه لا يمكن لجماعة بعينها – وبخاصة في عصورنا المتأخرة - أن تقول إنها جمعت صفات الطائفة المنصورة كلها، أو أنها أحق بها من غيرها، لأن تكاليف الشريعة من فروض الأعيان والكفايات موزعة على الجميع من جهة؛ ولأن النقص متلبس بالجميع من جهة أخرى.. ولولا زيادة هذا النقص لما تأخر النصر.. ... المزيد

الطائفة المنصورة.. ومؤهلات النصر شِبْه المهجورة (1)

إقدام أهل هذه الطائفة وشجاعتهم في افتداء الحق الذي يحملونه ويدعون إليه ويفاصلون عليه، فهم يحمونه لأجل أنه الحق: (يقاتلون على الحق).. في جهاد مشروع، ليس لحَمِيَّة ولا عصبية، ولا تحت راية عُمِّية، وإنما قتالهم لله وفي سبيل الله.. ... المزيد

عقيدة التثليث: حقيقتها وأدلة بطلانها

عقيدة التثليث مخالفة للمعلوم بالضرورة من أديان الأنبياء ومخالف للفطرة ولكمال الرب، وللمعقول بل ولم يصرح به المسيح عليه السلام بل صرح بخلافه كما أن النصارى مضطربون فيه مختلفون عليه، حتى قال القائل أن النصارى لا يقفون على حقيقة معناه. وما ذاك إلا لأنه لا حقيقة له، بل هي أسماء سموها ما أنزل الله بها من سلطان. ... المزيد

إبطال الاحتجاج بحديث فتح القسطنطينية على صحة مذاهب المبتدعة

ومن المتَّفق عليه: أن الجيش الذي يقوده النبي -صلى الله عليه وسلم- ويكون جنده من الصحابة - رضي الله عنهم - هو خير جيشٍ وُجِدَ في الدنيا، وهو خيرٌ من الجيش الذي فتح القسطنطينية، وهو أوْلى بالثَّناء منه، ومع ذلك وُجِدَ فيه مَنْ غَلَّ من الغنيمة، ومَنْ قتل نفسه؛ بل كان فيه منافقون يُظهرون الإيمان ويُبطنون الكفر، وعلى الرغم من ذلك؛ فإن هذا الجيش كان محلَّ مدحٍ وثناءٍ في الكتاب والسنَّة، ولا يلزم من ذلك مدح المنافقين الموجودين فيه، أو مدح أهل الغُلول، أو مَنْ قتل نفسه. ... المزيد

العقيدة أساس الإيمان ولبه

العقيدة هي أساس الدين، وجميع الأعمال لا قيمةَ لها إذا لم تكن نابعة عن عقيدة صحيحة، فالعبادات ومكارم الأخلاق، والسياسة الشرعيَّة وجميع أعمال الخير - لا قيمةَ لها إذا لم تكُن خالصة لوجه الله، نابعة من اعتقاد القلب بعبودية الله وحدَه.. ... المزيد

منهج أهل السنة والجماعة في الاستدلال على مسائل العقيدة

المعيار لمن أراد صحة الانتساب لمنهج أهل السنة والجماعة، والسير على دربهم، والاقتداء بهديهم: أن يتبع منهجهم، سواء في أصول الاعتقاد، أو أصول الاستدلال، ولا يخرج عن نهجهم بأصول في الاعتقاد مبتدعة، أو أصول في الاستدلال منحرفة. ... المزيد

اختيار محل ( اليوم أكملت لكم دينكم )

إننا نقبل أحكام الله وجملة شريعته في كل مجال خاطبنا تعالى بلا استثناء أو محاشاة، خُلقا وعبادة وعقيدة، وسياسة واجتماعا وأفكارا، قيما وسلوكا وعلاقات أسرة وبل وكافة العلاقات مع النفس والكون والخلق والخالق تعالى. ... المزيد

موقف أهل السنة من هؤلاء

الأحاديث النبوية الواردة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم تؤكد بأن من علامات وأمارات الساعة خروج المهدي المنتظر في آخر الزمان، وإن كان من أهل السنة من يؤيد فكرة المهدي ومنهم من يعارضها، وعلى كلٍ فقضيةة المهدي المنتظر عند أهل السنة جاءت في أحاديث كثيرة، تبين وقت خروجه ونسبه وصفته ومدة بقاءه في الأرض، إلا أن شخصية المهدي عند السنة اتفقوا أو اختلفوا تختلف تماماً عن الشِّيَعة الاثني عشرية وكذا المهديين. ... المزيد

الفرق بين مداهنة الباطل، والاستخفاء بالإيمان

اختلاط هذه المناطات سبب مصائب عظمى على الإسلام وأهله، وداهن الناسُ الباطل وخذلوا الإسلام تحت زعم الإكراه، وقالوا الباطل تحت زعم كتمان الحق، فضاعوا وأضاعوا.. والله العاصم. ... المزيد

(أزمة تسليم لا أزمة فهم) حصة آل الشيخ (نموذجا)

من كانت نفسيته المعرفية سوية.. أعني أنها تنظر في "جوهر البرهان" وليس في "شكليات الخطاب" فلن يحتاج إلا لقراءة القرآن بتجرد.. أما من كان يعاني من عاهات في شخصيته الفكرية.. بحيث أنه يقدم وهج الديكور اللغوي على جوهر البرهان.. فهذا النوع المريض من الناس قد يحتاج فعلاً بعض الكتابات الفكرية التي تخدعه ببعض الطلاء التسويقي.. ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

i