فيروس كورونا ووهم الإنسان الإله!

لقد سقط وثن "الإنسان الإله" الذي بشَّر به نيتشه، الذي يستطيع أن يسيطر على كل شيء ويقدر على كل شيء. إن كورونا هو عبرة لمن له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد. ... المزيد

إِنَّما هُوَ إِلهٌ واحِدٌ

لكن ماذا لو فعل الإنسان كل ما يستطيعه وبذل كل جهد فكري ومادي، هل الدعاء هنا ليس له تأثير في العالم المادي؟ ... المزيد

بل تؤثرون الحياة الدنيا

{وَما هذِهِ الحَياةُ الدُّنيا إِلّا لَهوٌ وَلَعِبٌ وَإِنَّ الدّارَ الآخِرَةَ لَهِيَ الحَيَوانُ لَو كانوا يَعلَمونَ}  [العنكبوت: ٦٤] ... المزيد

ولكن أكثر الناس لا يشكرون!

الخلاصة: إن العمل الصالح - بمعناه الواسع - هو أصل الشكر. فلنعمل صالحا عبادةً لله وشكرًا له على نعمه التي لا تُحصَى، وذلك باستعمال هذه النعم في طاعة الله والعمل في سبيله. اللهم اهدنا إلى أن نكون من عبادك الشكورين ... المزيد

فقهٌ وتواضُع! (قصة قصيرة للشيخ الغزالي)

صحيح أنني لم أذق الخمر قط، فإن البيئة التي عشت فيها لا تعرفها ، لكنّي ربما تعاطيت من خمر الغفلة ما جعلني أذهل عن ربي كثيراً وأنسى حقوقه ... المزيد

الحرية؟!

فتتحول العبودية إلى تفاعل (إياك نعبد وإياك نستعين: فالتفاعل يكون بيننا في سبيل عبادة الله وحده) ولا تتبقى إلا عبودية واحدة، هي عبوديتك للواحد القهار، وهي العزة، وهي الحرية ... المزيد

عن الاستعانة أتحدث!

فكما أننا نعبد الله جماعة يقف بعضنا بجانب البعض يؤازر بعضنا بعضا في عبادة جماعية لله، فكذلك هي الاستعانة. إنها جماعية! يقف بعضنا بجانب البعض يؤازر بعضنا بعضا ... المزيد

العشوائية الكمومية ووجود الله

لذا فالاستنتاج أن هذا الاختيار هو اختيار لا يحدث من داخل الكون، وأنه غيبي تماما، وعليه فالعشوائية الكمية الكاملة هي - في نظري - من أكبر الأدلة على وجود الله الكبير المتعال ... المزيد

عن الوثن أتحدث!

لكن تصدمك آيات في القرآن تتعجب لها بشدة ما لم تكن تصوراتك أقل سذاجة عن طبيعة الوثن . ﴿ {وَما يُؤمِنُ أَكثَرُهُم بِاللَّهِ إِلّا وَهُم مُشرِكونَ} ﴾ [يوسف: ١٠٦] ... المزيد

السببية المتوهمة في مقابلة (ما يمسكهن إلا الرحمن)

وهذا التسخير إنما فعله الله لنا كي نستطيع العيش والتعامل مع الكون، لكن ليس لأن ننسى الله ونحل القوانين والظواهر محله! . ... المزيد

خواطر عن الفاتحة

فترشدنا أنه لا سبيل لبلوغ النهاية بنجاح إلا بعبادة الله وحده، والعلم أنه لا معين حقيقي إلا الله " {إياك نعبد وإياك نستعين} " ... المزيد

هبوط آدم من الجنة، هل للعقوبة أم للخلافة؟

وهبوط آدم من الجنة كان لتأدية واجب الخلافة وليس كعقوبة على الخطيئة لأن الله قد تاب عليه قبل هبوطه والأهم هو أن الله جعل آدم بدايةً للخلافة في الأرض ... المزيد

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً