التربية الناجحة.. عمل يحتاج إلى تخطيط

اكتشف قدرات ابنك مبكراً، وتعرف على طموحاته وأحلامه من أجل توجيهها وتنميتها، ولقد أكد مختصون في علم النفس التربوي أنَّ كل الأطفال لديهم أحلام وتطلعات يعبّرون عنها، سواء بالكلام أو السؤال أو الاهتمام ... المزيد

مقطع قصير: ابنته الصغيرة طلبت رؤية الشيخ ابن باز رحمه الله

مقطع من المجلس الثاني لشرح الشيخ عقيدة التمسك بالأمر الأول والزهد في الدنيا لسفيان الثوري

Audio player placeholder Audio player placeholder

كيف أصير أماً؟

لأنني جديدة على الأمومة, ودائمًا تشغلني (التربية)، وما لها من دور وخطر في التأثير على شخصية الطفل، هكذا أصيغ سؤالي.. كيف أصير أمًّا؟

كيف أعرف أن ما أتصرَُّفُه مع طِفْلتي هُوَ الصحيح؟ ولا أَقْصِدُ هنا ما يمكن تصوُّره، ومعلوم   أنه هو الصحيح لعاقل.

لكني أقصد في التفاصيل الصغيرة، التي ربما تؤثر في شخصيتها من غير ما أُحِسّ..

مثلاً.. قرأت يومًا أن التهديد الوهمي لا يَجِبُ مع الأطفال.. وهذا دائمًا أكرره مع إخوتي الصغار، وأسمعه تقريبًا عند كلِّ مَن حولي.. (كُلْ أكْلك وإلا فَسَأُنَادِي أباك) مثلاً يعني تفاصيل ربما لا نلحظها. كيف أستطيع أن أتنَبَّهَ لها؟!

وللعلم ابنتي عمرها 6 أشهر (مازالت صغيرة) وأريد نصيحتَكُم في أحسن الكتب في هذا المجال عربيةً أو أجنبيةً!!

وأقدِّرُ سؤالَكِ، وحرصَكِ على معرفة الطريق الصحيح؛ لتُصْبِحي أمًّا... والأكثر جمالاً أن ابنتَكِ مازالت صغيرة، وتَحْرِصِينَ على تربيتها من هذه السن... عسى الله - جل وعلا - أن يُقرَّ عينَكِ بابنتِكِ، وتبلغَ أَشُدَّها، ويرزُقَكِ بِرَّها... سؤالك ممتدٌّ بامتداد عمركِ كلِّه عزيزتي... (كيف ... أكمل القراءة

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً