ما قل ودل من كتاب " ذم البغي " لابن أبي الدنيا

قال صيفي بنُ رباح: يَا بَنِيَّ اعْلَمُوا أَنَّ أَسْرَعَ الْجُرْمِ عُقُوبَةً الْبَغْيُ، وَشَرَّ النُّصْرَةِ التَّعَدِّي، وَأَلْأَمُ الْأَخْلَاقِ الضِّيقُ، وَأَسْوَأَ الْأَدَبِ كَثْرَةُ الْعِتَابِ. ... المزيد

خلق التواضع في الإسلام

التواضع في اللغة هو التذلل، والتواضع عند علماء الأخلاق هو لين الجانب والبُعد عن الاغترار بالنفس؛ حيث قالوا إنّ التواضع هو اللين مع الخلق والخضوع للحق وخفض الجناح. ... المزيد

(6)

ما يعدل بر الوالدين شيء من التطوع، لا حج ولا جهاد ... المزيد

متى يجوز للإنسان مدح نفسه؟

ما حُكم مدح النَفس في الإسلام؟ يعني هل إذا سُئل الإنسان عن نفسه مَثلاً ما أفضل صفاتك، وأجاب: لا أتكبر، وأحب للغير ما أحبه لنفسي، وهكذا، هل هذا يدخل في باب مدح النفس؟ وما تفسير هذه الآية ضمن موضوع مدح النفس: {فَلا تُزَكُّوا أَنْفُسَكُمْ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اتَّقَى} [النجم:32]؟

الحمد للهأولاً: قال الله عز وجل: {فَلَا تُزَكُّوا أَنْفُسَكُمْ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اتَّقَى} [النجم: 32].وفي هذا نهي عن تزكية النفس وإطرائها والإخبار عنها بطهارتها وبعدها عن الذنوب والآثام لغير حاجة إلى ذلك، إلا مجرد حب المدح والثناء.قال الطبري رحمه الله: "يقول جل ثناؤه: لا تشهدوا لأنفسكم ... أكمل القراءة

وللتواضع حدٌّ!

قال ابنُ القيِّم رحمه الله، في كتابه (الفوائد): "وللتواضع حدٌّ، إِذا جاوزَه كان ذلًّا ومهانة، وَمن قَصر عَنه؛ انحرف إِلَى الكبر والْفَخْر. وللعِزِّ حدٌّ، إِذا جاوزه كان كِبرًا وخُلقًا مذمومًا، وَإِن قَصر عَنه؛ انحرف إلى الذُّل والمهانة.. وضَابِط هذا كُله: الْعدْل؛ وهُو الأخْذ بالوسَط الْمَوضُوع بَين طرَفي الإفراط والتفريط". ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً