كل ما في الأرض يدُلنا عليه

فيما ذرأ الله ونشر للعباد من كل ما على وجه الأرض، من حيوان وأشجار ونبات، وغير ذلك، مما تختلف ألوانه، وتختلف منافعه، آية على كمال قدرة الله وعميم إحسانه، وسعة بره، وأنه الذي لا تنبغي العبادة إلا له وحده لا شريك له ... المزيد

أمر الله أتى

هذا توحيده وهذا الذي أرسل من أجله الرسل و نزلت الملائكة تحمل لأهل الأرض ما تحيا به أرواحهم ولا نجاة ولا حياة حقيقية لتلك الأرواح إلا بمنهج الله وكلماته، فالزم التقوى تسلك سبيل السلامة. ... المزيد

تربية

الرفق والتحبيب والصبر في التوجيه نحو الصلاة لابنائنا، وليس التعنيف واللوم والأذى والعقوبة .. ... المزيد

الحجاب الوهمي لكل مُعرض

يظن المحارب لشريعة الله، الرافض لها أنه قد يختفي عن نظر الله بأي حيلة ... المزيد

قارون

قارون، لقد كان من قوم موسى، كان واحدًا منهم، تجري في عروقه دماؤهم ويحمل وجهه شبهًا بملامحهم لكنه في الحقيقة كان مختلفًا ... المزيد

56- احذر هذا الخلط !!

وهذا خلط و خطأ يا عباد الله: فالحديث عن عدم المؤاخذة بسبب النسيان أو الخطأ أو الاستكراه شيء، والحديث عن الحكم الشرعي للعبادة وما ينبغي على من وقع منه ذلك شيء آخر. ... المزيد

وَمَا أَنْسَانِيهُ إِلَّا الشَّيْطَانُ

الشيطان دائما يحاول أن يقطع سيرك إلى الله وخاصة في طلبك للعلم عن الله وفهم مراده ومخالطتك للصالحين فهذه الأشياء هي البداية الصحيحة في سيرك إلى الله وينبغي أن يكون المؤمن حذرا لئلا يصرفه الشيطان عن هذه الغاية. ... المزيد

تريد أن تحفظ القرآن الكريم، وتخاف العقوبة إن نسيته

أخطط لحفظ القرآن الكريم بعد شهر رمضان هذا العام، ومع هذا لا أدري إن كان هذا القرار صحيحا أم لا، لأن البعض يتحدث عن عقوبة من يحفظ القرآن الكريم ثم ينساه، ولا أعلم بما تحمله الأيام، وقد أنسى ما حفظت وأخشى أن تقع علي العقوبة، هذا هو الأمر الوحيد الذي يحول بيني وبين الحفظ، فما نصيحتكم؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين.أولا:تعلّم كتاب الله تعالى وحفظه والعمل به وتعليمه الناس من أجلّ أعمال البر، فروى البخاري (5027) عَنْ عُثْمَانَ رَضِيَ اللَّهُ تعالى عَنْهُ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «خَيْرُكُمْ مَنْ ... أكمل القراءة

مشكلة نسيان القرآن الكريم

عندما كنت صغيراً كنت أذهب لمدرسة داخلية وأحفظ القرآن الكريم، تركت مدرسة التحفيظ بعد أن حفظت 4 أجزاء وذلك لاني لم أستطع التوفيق بين مدرسة التحفيظ والمدرسة العادية في نفس الوقت، كان عمري وقتها 12-13 عاما ولم أكن قد بلغت حينها.
فهل آثم الآن بعد 20 عاما وقد نسيت الأجزاء الأربعة التي حفظتها؟
الناس قالوا لي أنه ذنب عظيم ويجب علي أن أراجعها مرة أخرى، وأنا حائر فأرجو المساعدة.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين.لا شك أن النسيان فطري في الإنسان، وما سميّ الإنسان إلا لنسْيه، وهو يختلف عادة من شخص لآخر فيقلّ ويكثر بحسب ما فاوت الله تعالى بين العباد في قوّة الذاكرة.  والقرآن الكريم يتفلّت من الصدور إذا لم يبادر المسلم إلى ... أكمل القراءة

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً