ضعف العزيمة

إذا تعثرت وتلعثمت، وضعف يقينك، وضعفت إرادتك وقوتك في الطريق.. إذا نسيت وشعرت بوحشة واستصعبت استحضار ذكر الدار الآخرة والعمل لها. ... المزيد

كلنا لآدم

آب و رجع و خيرنا الأواب الرجاع إلى الحق لم يكن له نهاية العزم و كلنا كذلك فلم يكلفنا ربنا ما لا طاقة لنا به و عذرنا فيما لا نستطيع قال تعالى :  {وَلَقَدْ عَهِدْنَا إِلَى آدَمَ مِنْ قَبْلُ فَنَسِيَ وَلَمْ نَجِدْ لَهُ عَزْمًا}   [طه 115] . ... المزيد

سهم الإيمان في رمضان

إن الأمر يحتاج إلى تهيئة للاستفادة من جو رمضان الإيماني، وهذه التهيئة تحتاج إلى عوامل واضحة يمكن تطبيقها؛ حتى نستفيد ونستثمر (سهم الإيمان في رمضان)، وأول ما يحتاجه المرء صدق العزم في الاستفادة والتغيير. ... المزيد

بصيـــرة!

الطريق إلى النصر والتمكين؛ طريقٌ شاقّـةٌ طويلة!
لكنها مُحبَّب.. إلى مَن تَلهج جوارحُك بحبّه؛ وهو الله جلّ جلاله!
فامضِ في طريقك ذا.. ولا تلتفت!
فمَن أكثر الالتفات؛ ...

أكمل القراءة

(6) شدِّد ثم أرخِ

البداية القوية تضمن النهاية السعيدة، والعزمة الفتية تكفل دوام الصحة أعواماً مديدة، فلا بد من عزمة وقرار حاسم ووقفة محورية تعترف فيها ليس فقط أنك مريض؛ بل وتعلن أنك في أمس الحاجة للدواء. ... المزيد

الفوائد (72)- إذا جن الليل!

إذا جن الليل تغالب النوم والسهر، فالخوف والشوق في مقدم عسكر اليقظة، والكسل والتواني في كتيبة الغفلة، فإذا حمل العزم حمل على الميمنة وانهزمت جنود التفريط، فما يطلع الفجر إلا وقد قسمت السهمان وبردت الغنيمة لأهلها.

الفوائد (52)- ما لا عين رأت!

أخرج بالعزم من هذا الفناء الضيّق المحشو بالآفات إلى ذلك الفناء الرحب الذي فيه «ما لا عين رأت»، فهناك لا يتعذّر مطلوب ولا يفقد محبوب.

(3) الجسد مدخل الروح

الروح تبع للجسد ليست منفصلة عنه، فعلى قدر عزمك في التعامل مع جسمك يكون عزمك في الارتقاء بروحك، جفف منابع الغفلة والملهيات أولا لتستيقظ قوى الذكر. ... المزيد

من تمام التوبة؛ التوبة عن التقصير

التغيير للأفضل: أن يتقرب إلى مولاه بنية صالحة، وهمة عالية، وعزم جديد، فيقرر أن يتبع تلك التوبة، ويجملها بمعالي الأمور، وعظائم الطاعات. ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً