هل صار السماح بالغش عملا إنسانيا؟

لعلنا ونحن نستدرك من قبل على ظاهرة الغش، مستفهمين في إنكار عن الظن الراجح بكونها أصبحت مطلبا حقوقيا، نكون بعمد أو بغيره قد قصرنا الظاهرة على أضعف وأوهن حلقة في الموضوع، وهي الحلقة التي لها تعلق مباشر بممارسة التلميذ الجانح إلى الغش والمدافع عنه كحق مدني من حقوق عقد تمدرسه، وميثاقه التربوي الغليظ، وإلا فالواقع الذي ليس له دافع يضعنا أمام حقيقة إهمالنا لباقي العناصر المكونة والمؤثثة للصورة السريالية أو الحقوقية والإنسانية لظاهرة الغش. ... المزيد
Video Thumbnail Play

المهاجر السوري حين يعطينا دروسا

خطبة الجمعة من مسجد محمد بن عبد الوهاب - دولة قطر

المدة: 39:26

حكم بناء الكنائس والمعابد الشركية في بلاد المسلمين

تأليف : الشيخ العلامة إسماعيل بن محمد الأنصاري. حكم بناء الكنائس والمعابد الشركية في بلاد المسلمين تأليف: الشيخ العلامة إسماعيل بن محمد الأنصاري (رحمه الله تعالى) نبذة عن الكتاب: رسالة مهمة ألفها الشيخ إسماعيل بن محمد الأنصاري في حكم بناء الكنائس والمعابد الشركية في بلاد الإسلام رداً على ما نشرته بعض الجرائد المصرية في جواز إحداث الكنائس في البلاد الإسلامية. ... المزيد

حكم التعامل بالربا بحجة أن الإنسان في بلاد الغرب

يوجد في ديار الغرب من يقول بجواز تعامل المسلم بالربا، مع الكافر بحجة أنه في دار كفر، وهناك أيضاً من يقول بجواز أخذ أموالهم، ولو سرقة أو غدراً، أفيدونا أفادكم الله عن موقف الشرع من هذه الأقوال؟

لا يجوز التعامل بالربا مع الكفرة ولا مع المسلمين، ولا يجوز أخذ أموالهم غدراً، إلا في حال الحرب، إذا كانوا في حال الحرب تؤخذ أموالهم ونساؤهم، عند الحرب والجهاد، أما وهم مستأمنون هم وإياهم، فلا يأخذوا منهم شيئاً، ولا يخونونهم إلا في حال الحرب.إذا تميز الكفار عن المسلمين، وقامت بينهم الحرب، لهم ... أكمل القراءة

السفر إلى بلاد الغرب بدون زوجي

أنا أمٌّ لثلاثةِ أولادٍ، قرَّرتُ أنا وزوجي منذ ٦ أشهر تقريبًا أن أذهب مع أولادي للسفر إلى أمريكا؛ نَدرُس لمدة سنة دراسية، وينتظرنا زوجي في بلدنا لظروف عملِه.
وبعد تفكيرٍ طويلٍ قرَّرنا السفر؛ وذلك لأنَّ أخواتي يدرسْنَ هناك، ولأنَّ والدتي سوف تُسافر بعدي بمدةٍ، وتمَّ التنسيقُ للسفر إلى أن حانتْ لحظة السفر، فذهبْنا إلى مدينةٍ أخرى لقضاء الإجازة، ومن ثَمَّ السفر إلى أمريكا، وتَذاكِرُنَا كانتْ مخفَّضة، ولم نستطع السفرَ بسببِ ازدحام الرحلات الجوية، فسبقني إخوتي على أساس أني سألحقُ بهم، فحَدَث أن الرحلات لم تتوفرْ إلا بعد أُسبوعين مِن الآن.
سأل أخواتي في معهد الجامعة - الذي أنوي اللحاق به - عن تأخُّري، فأَخْبَرُوهنَّ بأنه لا توجدُ مشكلة في ذلك، وكذلك سألن في مدارس أولادي، وأخبروهن بأنهم على استعداد لقبولهم قبل انتهاء الترم الأول بأسبوعينِ.
قمتُ بصلاة الاستخارة أكثر مِن مرَّة، ولم أَشعُر بأي شيء.
سؤالي: أنا أريد الذهاب، وفي نفس الوقت خائفة جدًّا من المستقبل، فهل أذهب أو لا؟ وفي كلا الأمرين متوكِّلة على الله.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن والاه، أما بعد: فالذي يظهر أنه لا يخفى عليكِ أن الإقامة في بلاد الكفَّار محفوفةٌ بالمخاطر عليكِ وعلى أبنائكِ، إلا إذا دَعَت الضرورة لهذا؛ من تحصيل شيء ضروري، لا يمكن تحصيله إلا عندهم، وقد قال الله تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ تَوَفَّاهُمُ ... أكمل القراءة

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً