وقفات مع وصايا النَّبِيِّ قَبْل مَوْتِهِ

قال الحافظ ابن حجر العسقلاني (المتوفى: 852هـ) : وكأنه صلى الله عليه وسلم علم أنَّه مرتحل من ذلك المرض فخاف أنْ يُعَظَّم قبره كما فَعَل مَنْ مضى، فلعن اليهود والنصارى إشارة إلى ذَمِّ مَن يفعل فعلهم ... المزيد

وفاة النبي صلى الله عليه وسلم

فأصغتْ إليه عائشةُ -رضي الله عنها- وهو يقول: «مع الذين أنعمتَ عليهم من النبيين والصِّديقين والشهداء والصالحين » وفي رواية: «اللهم اغفر لي، وارحمني، وألحقني بالرفيق الأعلى» ... المزيد

مشروعية الترحم على كل ميت مسلم

- قال الإمام الطحاوي رحمه الله " ونرى الصلاة خلف كل بر وفاجر من أهل القبلة، وعلى من مات منهم " العقيدة الطحاوية . ... المزيد

استشهاد الفاروق رضي الله عنه

فأُتي بنبيذ (المراد بالنبيذ المذكور، تمرة نبذت في ماء، أي نقعت فيه. كانوا يفعلون ذلك، لاستعذاب الماء) فشربه، فخرج من جوفه، ثمّ أتي بلبن فشربه فخرج من جُرْحه، فعلموا أنه ميت. ... المزيد

وفاة الصديق ووصية دفنه

وأوصى عائشة بدفنه في حجرتها بجوار رسول الله صلى الله عليه وسلم, وبالفعل تم تنفيذ الوصية ليكون الأقرب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم في الدنيا وفي القبر. ... المزيد

ثبات الصديق عند وفاة الحبيب صلى الله عليه وسلم

إذ كان سبباً في إفاقة الصحابة وعدم انفراط عقدهم وفتنتهم بموت رسول الله صلى الله عليه وسلم. ... المزيد

رحمات الله الواسعة على شيخنا د محمد رجب

والشيخ رغم أنه كان يحمل سندا موصولا لكل كتب السنة تقريبا، بالإضافة إلى ما يحمله من تخصص في الشريعة إلا أنه كان من تواضعه لايخبر إحدا بمؤهلاته وأسانيده ... المزيد

وفاته صلى الله عليه وسلم

حتى كان دعاءه وابتهاله الأخير وهو بين يدي عائشة رضي الله عنها رافعاً سبابته إلى السماء سائلاً ربه أن يلحقه بالرفيق الأعلى. ... المزيد

طلائع التوديع وبداية مرضه صلى الله عليه وسلم:

ومنها مدراسة جبريل القرآن كاملاً وقد اعتكف عشرين يوماً في عامه الأخير, ومنها قوله صلى الله عليه وسلم في خطبة الوداع :  «‏إني لا أدري لعلى لا ألقاكم بعد عامي هذا بهذا الموقف أبداً» ‏. ... المزيد

عام الحزن

وكأن الله يربى رسوله صلى الله عليه وسلم ويسبكه كسبيكة ذهب خالص. ... المزيد

وفاة أمه ثم جده ثم كفالة عمه أبي طالب

ليعلم عين اليقين مشاعر اليتيم ويتعايش مع ما يمر به في حياته حتى إذا ما بعثه الله في كبره راعى هذه الحالة وعلم كل ما يحيطها من ظروف عندما يتبوأ مسؤولية العالم بأسره ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً