الأراء الفقهية المعاصرة المحكوم عليها بالشذوذ

تأليف علي بن رميح الرميحي. رسالة علمية لنيل درجة الماجستير ... المزيد

الإجماع

قال الإمام ابن تيمية (فدين المسلمين مبني على اتباع كتاب الله وسنة نبيه وما اتفقت عليه الأمة، فهذه الثلاثة أصول معصومة) ... المزيد

نقل الإمام الترمذي للإجماع

هل يعد قول أبي عيسى الترمذي إجماعًا؛ عندما يقول في كتابه "الجامع": "والعمل عليه عند أصحاب النبي -صلى الله عليه وسلم- منهم أبو بكر وعمر وعثمان وعلي وغيرهم، ومن بعدهم من التابعين، وعليه عامة الفقهاء والعلماء"؟

ظاهر اللفظ أنه قول الجميع وعمل الجميع، وهذه حقيقة الإجماع، لكن بالتتبع للمواضع التي قال فيها أبو عيسى الترمذي مثل هذا المقال يوجد من يخرج عن هذا التعميم، فيوجد من يخالف؛ فلا يُعد إجماعًا، لا سيما وأن الترمذي -رحمه الله تعالى- عُرف بالتساهل في مثل هذا، فلا يُعد قوله نقلًا للإجماع.وإن كان مثل هذا ... أكمل القراءة

تكفير المُعيَّن..!

رِفقًا جميعًا أيها المسلمون، بأنفسكم ودينكم وإخوانكم.. وحَنانيكم بأهل القِبلة؛ ما استطعتم إلى ذلك سبيلًا..! ... المزيد

المصادر الأساسية لعقيدتنا الإسلامية!

إن منهج السلف في تقرير مسائل الدّين والعقيدة، يتركَّز حول مصادر ثلاثة رئيسية، وهي: الكتاب والسُّنة والإجماع.

والكتاب والسنة قد وفَّيا وكفَّيا، بما يسدّ فاقة ...

أكمل القراءة

حكم إنكار الإجماع والقياس بعد القرون المفضلة

بالنسبة للإجماع، فالشخص الذي يؤمن بإجماع الصحابة، والقرون الثلاثة الأولى، ولا يجادل في ذلك، ولكنه لا يؤمن بإجماع باقي الأمة، ويتبع القول بتضعيف حديث: «لا تجتمع أمتي على ضلالة». وأيضاً يقول إن سبيل المؤمنين، هو سبيل الصحابة الذين لا أنكر إجماعهم. فهل هذا كفر أو حرام أو لا؟ وكذلك القياس: من يؤمن بقياس الصحابة، والتابعين، وتابعيهم، ولكنه لا يأخذ بقياس غيرهم؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:فمثل هذا الشخص المذكور، لا ينكر حجية الإجماع بإطلاق، وإنما ينكر حجيته، أو وقوعه بعد عصر الصحابة والتابعين وأتباعهم من أهل القرون المفضلة.وهذا له وجهته، سواء من حيث استقرار الأحكام الشرعية في هذه المدة، بما يعني معرفة مواضع الإجماع، ... أكمل القراءة

لا تقطع أذنك!

صارت عادةُ تلك البلاد أنه كلما وُلد مولودٌ قطعوا له أُذنًا، وما إن مضت عشرات السنين حتى غدا المجتمعُ كله بأذنٍ واحدة. ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً