لاتيأس

لاتيأس من ظروف الحياة: إذا ما رماك الدهر يوماً بريبةٍ.. فأوسع لها صدراً وأحسن لها صبرا. فإن إلهَ العالمين بفضله.. سيُعقب بعد العسر من فضله يسرا.

Video Thumbnail Play

(25) المسألة الخامسة والأربعون والسادسة والأربعون

المسألة الخامسة والأربعون: معارضة شرع الله بقدره. المسألة السادسة والأربعون: مسبة الدهر

المدة: 16:40
Video Thumbnail Play

الدهر ذو دول

قصيدة لأبي العتاهية .. أداء : علي عماش الألمعي

المدة: 5:03

(3) من باب صِيَامِ النَّبِىِّ -صلى الله عليه وسلم- فِى غَيْرِ رَمَضَانَ إلى اسْتِحْبَابِ صِياَمِ ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ مِنْ كُلِّ شَهْرٍ

سُئلتْ عَائِشَةَ - رضى الله عنها - عَنْ صَوْمِ النَّبِىِّ -صلى الله عليه وسلم- فَقَالَتْ كَانَ يَصُومُ حَتَّى نَقُولَ قَدْ صَامَ قَدْ صَامَ. وَيُفْطِرُ حَتَّى نَقُولَ قَدْ أَفْطَرَ قَدْ أَفْطَرَ - قَالَتْ - وَمَا رَأَيْتُهُ صَامَ شَهْرًا كَامِلاً مُنْذُ قَدِمَ الْمَدِينَةَ إِلاَّ أَنْ يَكُونَ رَمَضَانَ.

Audio player placeholder Audio player placeholder

هل ينال أجر صيام الدهر مَن صام الست قبل القضاء؟

عليّ قضاء يوم واحد من رمضان وأردت صيام الست من سؤال، ولم أكن أعرف من قبل أنه يجب عليّ صيام القضاء أولًا، فصمت الست وفي اليوم الثالث نبهني أحد بأنه لا بدّ من القضاء للحصول على أجر صيام الدهر كاملًا، ولم أعرف عن هذا الشيء من قبل وأنا في الخامسة عشر من عمري، فهل صيامي للست صحيح وأحصل على ثوابها أم لا؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:من عليه بعض قضاء رمضان يجوز له صيام الست من شوال قبل القضاء ويحصل له ثوابها، ومن ثم فصيامك للست من شوال، أو ثلاثة منها قبل قضاء اليوم الذي عليك لا حرج فيه، وتحصل على أجر صيام الست من شوال إن شاء الله.  أكمل القراءة

كيف تصوم العام أكثر من مرة؟!

من رحمة الله بعباده الصادقين في التقرب إليه والمخلصين في التزلف إليه فتح لهم أبواب من الخير ما كانت لهم على بال، بالرغم من يسرها وسهولة القيام بها، فمن رغب صيام العام على الدوام، فإليه هذه الطرق المفضية برحمة الله إلى إدراك أجر صيام العام. ... المزيد

حكم دعاء: اللَّهُمَّ أرِنا فيهم يومًا أسودَ

ما حكم الدعاء على اليهود بهذا النَّصِّ: "اللَّهُمَّ أرِنا فيهم يومًا أسودَ كيوم قارون وفرعون وهامان"؟

وهل ورد ذلك عن النبي؟ لأنَّ البعض قال لي: إنَّ في قول يومًا أسودَ سبًّا للدَّهر.

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ: فقد سبقَ بيانُ مشروعيَّة الدعاء على الكفَّار بصفةٍ عامَّة، المحاربين منهم بصفة خاصَّة في فتوى: "الدعاء على الكفار".  أمَّا الدعاء المذْكور، فلم يرد عن النَّبيِّ فيما نعلم، ومن حيثُ هو، ... أكمل القراءة

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً