رجال تجارتهم مع الله جلّ جلاله رابحة (2-2)

قال الإمام ابن الجوزي رحمه الله: كيف تلهيهم تجارة أو بيع عن ذكر الله ؟ وتجارتهم مع الله رابحة, ومحاسنهم لذوي الألباب لائحة. ... المزيد

زكاة العروض وحكم التجارة في إكسسوارات النساء

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته أبيع اكسسوارات لزينة النساء من سنتين ولم اخرج زكاة عروض التجارة ولم أدون قيمة السلع التي اشتريتها قبل بيعها فهل الواجب علي اخراج الزكاة على ما تم بيعه سابقاً أم فقط اخراجها على ماهو موجود حالياً لدي من بضاعة وماهي طريقة اخراجها؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومن والاه، أمَّا بعدُ:فإن زكاة عروض التجارة تخرج على كل ما أُعِدَّ للبيع والشراء لأجل الربح، أو تم شراؤه لغرض التجارة، وهو قول عامة أهل العلم.فتقَوَّم البضائع إذا حال الحَوْل، ويخرج رُبع العُشر، وذلك بالقيمة التي تساويها يوم إخراج الزكاة؛ ... أكمل القراءة

يا أيها الذين آمنوا هل أدلكم على تجارة تنجيكم من عذاب أليم

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَىٰ تِجَارَةٍ تُنجِيكُم مِّنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ (10) تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ ۚ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ (11) يَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَيُدْخِلْكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ ۚ ذَٰلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (12)} [الصف] ... المزيد

هل أتاجر مع العلم بضرورة دفع الضرائب؟

السلام عليكم و رحمه الله ، انا سيدة متزوجة . لا احتاج الحمد لله لاعمل حتى انفق على البيت فالزوج يكفى .لكن عرضت على فرص للتجارة الحلال و لكن لابد لى من دفع الضرائب عنها للدولة سواء دولة اجنبية ساتعامل معها مثل امريكا و غيرها و ايضا بلدى مصر . فهل التجارة هنا حلال و جائزة ام الغيها حتى لا ادفع الضرائب و جزاكم الله خيرا

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـدفلا حرج عليك من التجارة ولو ترتب عليها دفع ضرائب على الأرباح؛ لأن هذه المسألة قد عمت بها البلوى حتى أصبحت الدخل الأكبر لبعض الدول.وأيضًا فإن الوزر في الضرائب، على من يفرضها ويقبضها لا على من يدفعها مرغمًا، فالمسلم لا يجب عليه ... أكمل القراءة

يرجون تجارة لن تبور

{إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَنْفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلَانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَنْ تَبُورَ * لِيُوَفِّيَهُمْ أُجُورَهُمْ وَيَزِيدَهُمْ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّهُ غَفُورٌ شَكُورٌ} [فاطر 29 – 30] ... المزيد

أصبحت التجارة في قلبي غاية لا وسيلة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا شابٌّ في مُقتبل العمر، أُحِبُّ التجارة بشكلٍ كبيرٍ، ولديَّ طموحاتٌ كثيرة في هذا المجال، وأحلم أيضًا أن أكون رجل أعمال، أُساعد الفقراء، وأنفق في وجوه الخير والعمل الدعوي؛ لأنني أُدرك جيدًا أن المال قوةٌ عظيمةٌ؛ خاصة إذا تمَّ استخدامها بشكل جيدٍ!

لكن المشكلة تكْمُن في عشقي لمجال التجارة، هذا العشق يُحَوِّل مجال التجارة في قلبي مِن وسيلةٍ إلى غايةٍ؛ فبعد أن كانتْ وسيلةً لأرضي بها الله، وأنفق في وجوه الخير، أصبحتْ غايةً، حتى وصل الأمر إلى أنني عندما أبدأ في الصلاة، أجدني غير خاشع بسبب تفكيري في المشاريع المستقبلية التي أودُّ أن أبنيها في هذا المجال!

كذلك انشغالي بها عن طلب العلم، فبعد أن كنتُ أنوي التعمُّق في طلب العلم والدعوة وخدمة الدين، أصبحتُ لا أدرس من العلم الشرعي إلا ما يكفيني؛ مثل: أحكام الصلاة، والطهارة، والعقيدة، وأصبح كل تفكيري في تحقيق النجاحات والطموحات الدنيوية، ولا أتذكر الآخرة إلا في أوقات الصلاة!

فما نصيحتكم؟ هل أستمرُّ في المجال الذي أحببتُه؟ وكيف أجعله وسيلة لا غاية؟

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعدُ:فمما لا شك فيه أيها الابن الكريم أن الدنيا مَطِيَّةٌ للآخرة؛ كما قال الله تعالى: {وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الْآخِرَةَ وَلَا تَنْسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا وَأَحْسِنْ كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ} ... أكمل القراءة

إنهم يتاجرون بكم

مجندون لائقون للحراسة في كمائن الموت، وغير لائقين لتقلد وظائف بعينها في البلاد فهم أبناء من حتى يلتحقوا بتلك الوظائف؟ يكفي عليهم خدمة السادة فهم أبناء العبيد، عليهم أن يعيشوا في صمتٍ ويموتوا في صمت، فهم سلعة السادة يتاجرون بهم في الموت والحياة. ... المزيد

مشاركة النصراني أو غيره في التجارة أو غيرها

هل يجوز للمسلم أن يكون شريكاً للنصراني في تربية الأغنام أو تجارتها أو أي تجارة أخرى؟

بسم الله الرحمن الرحيم، وصلى الله وسلم على رسول الله، وعلى آله وأصحابه، ومن اهتدى بهداه، أما بعد:فإن اشتراك مسلم مع نصراني أو غيره من الكفرة في المواشي أو في الزراعة أو في أي شيء آخر، الأصل في ذلك جوازه إذا لم يكن هناك موالاة، وإنما تعاون في شيء من المال كالزراعة أو الماشية أو نحو ذلك، وقال جماعة ... أكمل القراءة

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً