هل علي بن أبي طالب معصوم؟

علي بن أبي طالب رضي الله عنه هل هو معصوم؟ لأن الشيعة يقولون لم يفعل علي أي خطأ في حياته؟ إذن هو معصوم. أرجو الشرح المفصل.

الحمد للهأولاً:لا شك أن الصحابة رضوان الله هم خير هذه الأمة، لأن الله اصطفاهم للتلقي عن النبي صلى الله عليه وسلم , وأكرمهم بصحبته والجهاد معه , لكن مع ما لهم من فضل فإنه لا يحكم لآحدادهم بالعصمة , فاعتقاد العصمة لأحدهم مثل علي رضي الله عنه اعتقاد باطل , لكن عدم عصمته لا تزري بمكانته كأحد السابقين ... أكمل القراءة

بعض الملامح!

لو توفرت لدى المرء رغبة حقيقية في التغير للأفضل، فلعله يجد في نفسه من شخصيات القرآن بعض الملامح! ... المزيد

دماء الأنفس المعصومة

الأمة في حالة ضعف و تردي في شتى أحوالها , تردي في العقيدة و تردي في العبادة و تردي في الأخلاق و تردي في السلوك و المعاملات . فلا رادع لقاتل و لا عاقل ينهى عن القتل و لا ناصر لمظلوم و الله المستعان . قال تعالى : { وَلا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلا بِالْحَقِّ وَمَنْ قُتِلَ مَظْلُومًا فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَانًا فَلا يُسْرِفْ فِي الْقَتْلِ إِنَّهُ كَانَ مَنْصُورًا } [الإسراء 33] . ... المزيد

عرض كتاب: (الحُكم والتحاكم في خطاب الوحي) - 3

للحكم بما أنزل الله خصائص تميزه عن غيره؛ لأن الشريعة التي نتحاكم إليهاهي صبغة الله، ومن خصائص الحكم بها: (الربانية) حيث تنعكس على الحكم بها معاني أسمائه تعالى وصفاته من العلم والحكمة واللطف والخبرة والإحاطة. ... المزيد

تقديس العقل

يُقدس الإنسان العقل حدّ العصمة، وأكثر كلام يومه عن أمسه (لو) (وليتني فعلت وقلت) يعبد عقل اليوم ويسب عقل الأمس، وعقله في اليومين واحد! 

شرط الطلاق بيد المرأة غير صحيح

امرأة اشترطت قبل عقد الزواج على الخاطب أن لا يطلقها، وقبل الزوج هذا الشرط، فهل هذا الشرط صحيح أم لا ؟ وهل يحق للمرأة أن تشترط أن يكون حل عقدة النكاح بيدها؟

هذا الشرط ليس بصحيح، له أن يطلقها متى شاء، ولا يجوز شرط الطلاق بيدها، الصواب لا يجوز شرط الطلاق بيدها، ولا شرط أنه لا يطلقها، يعني قد تأتي أمور توجب الطلاق، وإذا شرط أن لا يطلقها، فله أن يطلقها، نعم إذا دعت الحاجة إلى طلاقها؛ لأن الشرط غير صحيح. أكمل القراءة
Video Thumbnail Play

[5] عصمة

القرآن عصمة يعصمك الله به من فتن الشبهات والشهوات

المدة: 15:02

هل الزواج يعصم؟!

الزواج من أسباب العصمة من الوقوع في المعاصي والشهوات المحرمة، فهو في الحقيقة يُلَبِّي الشهوات ولا يمنعها أو يكبتها، لكن بطريقة فطرية حلال، أما أن أناسا أنعم الله عليه، وهؤلاء  في دين الله وجودهم كالعدم، ولذلك كان حكمهم الإعدام، بالرجم حتى الموت. وللحدود بركتها في الناس، قال النبي صلى الله عليه وسلم: «حد يعمل به في الأرض خير لأهل الأرض من أن يمطروا أربعين صباحا». ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً