واذكر إسماعيل واليسع وذا الكفل وكل من الأخيار

{وَاذْكُرْ إِسْمَاعِيلَ وَالْيَسَعَ وَذَا الْكِفْلِ ۖ وَكُلٌّ مِّنَ الْأَخْيَارِ (48) هَٰذَا ذِكْرٌ ۚ وَإِنَّ لِلْمُتَّقِينَ لَحُسْنَ مَآبٍ (49) جَنَّاتِ عَدْنٍ مُّفَتَّحَةً لَّهُمُ الْأَبْوَابُ (50) مُتَّكِئِينَ فِيهَا يَدْعُونَ فِيهَا بِفَاكِهَةٍ كَثِيرَةٍ وَشَرَابٍ (51)  وَعِندَهُمْ قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ أَتْرَابٌ (52) هَٰذَا مَا تُوعَدُونَ لِيَوْمِ الْحِسَابِ (53) إِنَّ هَٰذَا لَرِزْقُنَا مَا لَهُ مِن نَّفَادٍ (54)} [ص 48-54 ] ... المزيد

وناديناه أن يا إبراهيم قد صدقت الرؤيا

{وَقَالَ إِنِّي ذَاهِبٌ إِلَىٰ رَبِّي سَيَهْدِينِ (99) رَبِّ هَبْ لِي مِنَ الصَّالِحِينَ (100) فَبَشَّرْنَاهُ بِغُلَامٍ حَلِيمٍ (101) فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَىٰ فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانظُرْ مَاذَا تَرَىٰ ۚ قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ ۖ سَتَجِدُنِي إِن شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ (102) فَلَمَّا أَسْلَمَا وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ (103) وَنَادَيْنَاهُ أَن يَا إِبْرَاهِيمُ (104) قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا ۚ إِنَّا كَذَٰلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (105) إِنَّ هَٰذَا لَهُوَ الْبَلَاءُ الْمُبِينُ (106) وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ (107) وَتَرَكْنَا عَلَيْهِ فِي الْآخِرِينَ (108) سَلَامٌ عَلَىٰ إِبْرَاهِيمَ (109) كَذَٰلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (110) إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُؤْمِنِينَ (111) وَبَشَّرْنَاهُ بِإِسْحَاقَ نَبِيًّا مِّنَ الصَّالِحِينَ (112) وَبَارَكْنَا عَلَيْهِ وَعَلَىٰ إِسْحَاقَ ۚ وَمِن ذُرِّيَّتِهِمَا مُحْسِنٌ وَظَالِمٌ لِّنَفْسِهِ مُبِينٌ (113)} [الصافات] ... المزيد

عن إبراهيم وآل إبراهيم.. (9)

جب أن نبحث عن نفوسنا وديننا، وجديتنا وصدقنا، وممارستنا لهذا الدين وتذوقنا له حتى ننقل ذلك التذوق والانطباع الى الزوج والولود لمن حولنا وللأمة بل والبشرية، صِدْق الاصطباغ بهذا الدين لننقل تلك الصبغة ويتسع تأثيرها. ... المزيد

الصبر و الصلاح

{ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِدْرِيسَ وَذَا الْكِفْلِ كُلٌّ مِنَ الصَّابِرِينَ * وَأَدْخَلْنَاهُمْ فِي رَحْمَتِنَا إِنَّهُمْ مِنَ الصَّالِحِينَ } . ... المزيد

"الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي وَهَبَ"

{الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي وَهَبَ لِي عَلَى الْكِبَرِ إِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ}. ... المزيد

"عِنْدَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ"

بداية مكة: أرضٌ جرداء لا ساكنٌ فيها ولا زرعٌ ولا ماء. ... المزيد

ابتلاءات بعض الأنبياء و الرسل .. في القرآن الكريم

حياة الرسل والأنبياء ليست سوى النماذج البشرية السامية لهذا السلوك الابتلائي الحر في التجارب الابتلائية ... المزيد

عن إبراهيم وآله.. ويعقوب وآله.. وأوضاع أُسَرنا

يجب أن نبحث عن نفوسنا وديننا، يجب أن ننظر في تاثر أبنائنا بنا وأن نرى فيهم حقيقتنا وصورتنا الواضحة. أما مجرد الإحالة السهلة بأننا جيدون وأن أبناءنا سيئون، ولا تنجع فيهم التربية فهذا تبسيطٌ وتسطيحٌ وإهمال لجانبٍ مهم يجب مراجعته قبل أن نقرر أن العيب ليس فينا بل في أبنائنا. ... المزيد

12 درس تربوي من {وفديناه بذبح عظيم}

لماذا تتكرر علينا في كل عام قصة ذبح إبراهيم عليه السلام لابنه؟ وما الهدف من اقتداء المسلمين به بذبح الأضاحي؟ ولماذا يتحول موقف والد يريد أن يذبح ولده من آلاف السنين لاحتفالية وعيد يفرح فيه الناس؟ ... المزيد

ولكن يناله التقوى منكم

فعندما نضحي في عيدنا الأكبر مثلاً يجب أن نستحضر مشهد إبراهيم وإسماعيل ونتخيله ونسأل أنفسنا: ماذا لو كنت مكان إبراهيم وكنت بصدد ذبح ولدي؟ أكنت ذاهباً لتقوى الله وذبحه؟ وبهذا التخيل ندرك عظم سلعة الله ألا وهي الجنة وعظم مشقة السبيل إليها.. ... المزيد

(11) إبراهيم وإسماعيل عليهما السلام وبناء البيت العتيق

بنى إبراهيم وإسماعيل عليهما السلام الكعبة المشرفة على أساسها القديم وطهراها من الأرجاس والنجاسات، وأذن إبراهيم عليه السلام في الناس بالحج، وبقيت الكعبة بيت الله الحرام الذي كان وما زال وسيظل حرمًا آمنًا إلى قرب قيام الساعة بوعدٍ من الله جل وعلا. ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً